معركة التكفير بين السلفية والشيعة.. ياسر برهامى يتهمهم بأشر أهل البدع ويؤكد: المسائل المخالِفون فيها ضرورات فى ديننا.. قيادى شيعى: أنتم أصل التكفير.. وعضو بالبحوث الإسلامية: محاولة لإثارة الفتن

اشتعلت من جديد أزمة تكفير الشيعة من شيوخ التيار السلفى، بين السلفيين والشيعة، بعدما وصفهم الشيخ ياسر برهامى، نائب رئيس الدعوة السلفية، فى فتوى له على الموقع الرسمى للدعوة السلفية "أنا السلفى" بأنهم شر أهل البدع، وأنه لابد من استيفاء الشروط قبل إطلاق حكم التكفير عليهم، ليرد الشيعة بأن السلفيين هم من يتبدعون فى الدين ويكفرون جميع الفصائل الإسلامية.
البداية عندما وصف الشيخ ياسر برهامى، نائب رئيس الدعوة السلفية، الشيعة بأنهم شر أهل البدع، وانهم يخالفون أهل السنة فى مسائل موجودة بالضرورة فى الدين الاسلامى.
ورد برهامى فى فتوى له على الموقع الرسمى للدعوة السلفية على سؤال كان نصه:" حكم تكفير الشيعة عينًا فى زمننا لانتشار مواقع التواصل ووسائل المعرفة؟"، قائلا:"أنا لم أقسِّم الشيعة إلى عوام وخواص، ولابد من وجوب استيفاء الشروط وانتفاء الموانع قبْل تكفير المعين للشيعة".
وأضاف نائب رئيس الدعوة السلفية أن المسائل التى يخالِفون فيها ليست عندهم، مِن المعلوم مِن الدين بالضرورة، وكما لا نتابع الفضائيات الخاصة بهم فهم لا يتابعون فضائياتنا، وهم يأثمون بلا شك، وهم شر أهل البدع بلا شك، ولكن التكفير للمعين والحكم بالردة أمر عظيم.
فى المقابل رد عماد قنديل، القيادى الشيعى على تصريحات ياسر برهامى قائلا أن السلفيين لم ينجوا من تكفيرهم سوى أنفسهم فقط، فهم يكفرون جميع الفصائل الإسلامية، ويتهموننا بأننا أهل البدع، رغم أنهم هم أكثر أهل البدع فى الإسلام.
وأضاف القيادى الشيعى لـ"اليوم السابع" أن الهجوم العنيف من جانب ياسر برهامى، على الشيعة أمر ليس بجديد، فهم دائما ما يتهموننا بالتكفير والبدع، ومنهجهم فى الأساس تكفير الأخر طالما لم يتبعهم ويسير خلفهم.
وأشار القيادى الشيعى إلى أن على السلفيين أن ينظروا إلى أنفسهم وفكرهم، فهل هم بحق يتبعون أهل السنة، فهذا ليس حقيقى، متابعا:" ما دليل ياسر برهامى على ما يقوله فلا يوجد دليل على وصفه للشيعة على أنهم أشد أهل البدع فى الإسلام".
من جانبه قال الدكتور محمد الشحات الجندى، عضو مجمع البحوث الإسلامية، أن مثل هذا الهجوم من التيار السلفى على الشيعة هو محاولة لإثارة الفتن الطائفية بين المسلمين السنة والشيعة، موضحا أن موقف التيار السلفى من الشيعة هو موقف عدائى معروف.
وأضاف عضو مجمع البحوث الإسلامية، أن لا يجوز تكفير أى شخص أو فئة، لأن هناك شروط على التكفير، كما أن التكفير فى الإسلام هو أمر عظيم، موضحا أن المنطقة تشهد تحديات خطيرة وبالتالى لابد من وقف هذا التنابذ.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا