مدير قصر المنيل: الغيطاني كان عاشقا للآثار الاسلامية

قال الدكتور ولاء الدين بدوي مدير عام متحف قصر محمد علي بالمنيل أن الأديب الراحل جمال الغيطانى روائي كبير وصاحب مشروع روائي فريد استلهم فيه التراث المصري ليخلق عالمًا روائيًا عجيبًا .

وتابع في تصريحات خاصة لصدي البلد: "كان محبا وعاشقا للاثار وخاصة الاثار الاسلامية,وقد جاب فى برامجه المتنوعة التى كانت تتحدث عن القاهرة الاسلامية والتاريخية بين شوارعها وحواريها،وظهر هذا فى أعماله الأدبية خاصة رائعته الزينى بركات".

وأضاف: "كان الغيطانى من تلاميذ نجيب محفوظ النجباء وورث عنه حبه للحارة,وقد اعلن الغيطانى مشروعه الذى لم ينفذ حتى الان بتحويل مزارات نجيب محفوظ فى افلامة ومسلسلاته الى مزارت تهتم بها الدولة ويعرفها الناس مثل حارة برجوان والحرافيش وغيرها,رحم الله الغيطانى وننتظر تحرك الدولة لتنفيذ وصيته".

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا