عودة أسلوب فان جال فى أبرز 5 ملاحظات من تعادل ليفربول ومانشستر

شهدت مباراة ليفربول أمام مانشستر يونايتد فى قمة الجولة الثامنة للبريميرليج، العديد من الملاحظات الهامة، لعل أبرزها عودة اليونايتد لأسلوب اللعب البطىء والممل تحت قيادة البرتغالى جوزيه مورينيو، وهو الأسلوب الذى لطالما سأمت منه جماهير الريد ديفيلز سابقا وطالبوا بتغيير المدرب فان جال بسببه.
فى السطور التالية 5 ملاحظات من كلاسيكو إنجلترا ..
1- عودة فان جال
كان المدرب الهولندى لويس فان جال الغائب الحاضر عن المباراة، بعدما اتسمت طريقة لعب مانشستر يونايتد بالأسلوب الدفاعى البحت والممل للغاية، حيث لم يصل الفريق إلى مرمى الخصم سوى مرتين ولم يسددوا أى كرة خطيرة.
البرتغالى جوزيه مورينيو بدأ يعتمد على هذا الأسلوب فى المباريات الأخيرة، ولكنه لم يكن ملحوظا مثلما ظهر فى مباراة ليفربول.
2- بوجبا لا يزال خارج نطاق الخدمة
لا يزال أغلى لاعبى فى العالم بول بوجبا يعانى فى صفوف مانشستر يونايتد منذ انتقاله إليه، بعدما وجد نفسه فى مركز غير الذى اعتاد اللعب به مع يوفنتوس فى السنوات الأخيرة، والتى شهدت تألق لافت له، مما جعل سعره يصل إلى 105 ملايين يورو.
بوجبا فى يوفنتوس كان يتمتع بحرية كبيرة بوجود الثنائى ماركيزيو وبيرلو بجانبه فكان كثيرا ما يتقدم من خلال اختراقات من العمق، ولكن فى صفوف اليونايتد ألزمه مورينيو بدور لاعب الإرتكاز فانطفأ بريقه.
3- ليفربول تأثر بغياب فينالدوم
أضاف الهولندى جورجينيو فينالدوم القوة والنشاط إلى خط وسط ليفربول منذ انضمامه من صفوف نيوكاسل يونايتد، بجانب القائد هيندرسون وتحت الثلاثى كوتينيو وفيرمينو وساديو مانى.
عدم لعبه مباراة مانشستر يونايتد ألقى بالسلب على أداء الريدز، خاصة أن شريكه فى خط الوسط آدم لالانا لم يبدأ المباراة وإنما شارك فى الشوط الثانى، بسبب العودة من الإصابة، ولم يستطع العائد من الإصابة إيمرى كان ملئ الفراغ الذى تركه فينالدوم.
4- كاريوس غير مقنع
لا يزال أداء الحارس الألماني لوريس كاريوس غير مقنعا حتى الوقت الحالى مع ليفربول، منذ أن قرر يورجن كلوب مدرب الريدز تعيينه الحارس الأول بالفريق، والإبقاء على البلجيكى منيوليه على مقاعد البدلاء.
ولكن هناك العديد من علامات الإستفهام على أداء كاريوس رغم انه لم يختبر أمام مانشستر يونايتد، ولكن ظهر باهتزاز كبير فى مستواه.
5- ستوريدج يرفض التمسك بالفرصة
كانت أمام المهاجم دانيال ستوريدج فرصة كبيرة من أجل إثبات نفسه فى مباراة مانشستر يونايتد، خاصة وأن آدم لالانا لم يبدأ المباراة، لكن الدولى الإنجليزى لم يستغل تلك الفرصة.
بهذا الأداء سيكون ستوريدج على مقاعد بدلاء ليفربول فى المباريات المقبلة بوجوج البرازيلى فيرمينو وكذلك البلجيكى أوريجى، وستتضاءل فرصة تواجده بالمنتخب الإنجليزى.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا