حكومة جنوب السودان تشترط عودة مشار بنبذ العنف والتنازل عن العمل السياسي

اشترطت حكومة جنوب السودان، عودة زعيم المعارضة ونائب الرئيس السابق رياك مشار للبلاد بنبذ العنف والتنازل عن العمل السياسي.
وقال وزير الاعلام لحكومة جنوب السودان مايكل مكوي، ان حكومة جنوب السودان ليست لديها مشكلة مع رياك مشار ان رغب العودة الى جوبا تحت شرطين رئيسيين؛ الأول هو ان يتنازل رياك مشار عن العنف كوسيلة لتحقيق أهداف سياسية، و الشرط الثاني هو ان يتخلى رياك مشار عن اي عمل سياسي و يأتي الى جنوب السودان كمواطن فقط،حسبما ذكرت اليوم السبت اذاعة تمازج.
يذكر ان رئيس جنوب السودان سلفاكير ميارديت ومشار قد شكلا حكومة وحدة في نيسان/أبريل الماضي، حيث أعيد تنصيب مشار نائباً للرئيس.
لكن تجدد أعمال القتال في العاصمة جوبا في تموز/يوليو بين قوات سلفاكير ومشار، بالإضافة إلى قرار الأخير بإقالة مشار من منصب النائب وجها صفعة لآمال تحقيق السلام.
كانت منظمة الأمم المتحدة قد أكدت الخميس، أنه ساعدت في نقل مشار إلى جمهورية الكونغو الديمقراطية.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا