ننشر تفاصيل واقعة مقتل طفلة «ميت غمر» على يد جارتها

كشفت مباحث الدقهلية تفاصيل اختفاء طفلة ثم العثور علي جثتها بعد قتلها على يد جارتها بإحدى قرى ميت غمر.

تلقي اللواء مصطفى النمر مدير أمن الدقهلية اخطارا من اللواء مجدى القمرى مدير المباحث الجنائية بورود بلاغ من أشرف نبيل عبد المنعم الغباشى من قرية ميت محسن بميت غمر بتغيب نجلته حنان 3 أعوام.

تم تشكيل فريق بحث برئاسة العميد السيد سلطان رئيس مباحث المديرية والعقيد محمد الخولانى رئيس الفرع والرائد محمد الحسينى رئيس المباحث، وتبين أنه تم مشاهدة الطفلة المتغيبة أمام منزل جارتها إسلام على مصطفى شرف الدين 23عاما ربة منزل وتلعب مع صغارها حنين وروضة.

وأكدت المعلومات أن الجارة وراء اختفائها وتم ضبطها وبتضييق الخناق عليها انهارت واعترفت وقررت بأن الطفلة المتغيبة كانت دائمة اللعب مع صغارها أمام مسكنها.

ونظرا لمرورها بضائقة مالية قررت الاستيلاء على القرط الذهبي التي تتحلى به والتخلص منها خشية افتضاح أمرها، وقامت باستدراج الطفلة داخل منزلها وقامت بالاستيلاء على القرط الذهبي وخنقها ثم تحفظت عليها داخل جوال بلاستيك وأخفتها داخل دولاب ملابسها وإخفاء القرط وحذاء المجني عليها.

وفي صباح اليوم التالي قامت باخراج الجوال بعد أن قامت بوضع كمية من القمامة بداخله وقامت بربطه ووضعه أمام منزلها وترقبت وصول جامعي القمامة حتى قاما بجمع القمامة بالمنطقة بما فيها الجوال الذى به الضحية وقررت بان جامعي القمامة هما محمد عطيه السيــــــد50 عاما صاحب مكتب نظافة ومصطفى احمد عبداللطيف 64 عاما عامل نظافة.

وباستدعاء جامعي القمامة أكدا أنهما كانا لا يعلمان بما يحويه هذا الجوال وأنهما قاما بنقله وباقي القمامة إلى مقلب لتجميع القمامة بقرية الديرس بمركز أجا بإرشادها تم ضبط القرط الذهبي وحذاء الطفلة وجارى تكثيف الجهود للبحث عن الجثة بمقلب الزبالة بالاستعانة بالكلاب البوليسية بالتنسيق مع الادارة العامة لتدريب كلاب الامن والحراسة.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا