منتظر الزيدي: داعش يعتبر مستخدمي الإنترنت مرتدين وعملاء «فيديو»

أكد الكاتب الصحفي والمحلل السياسي العراقي منتظر الزيدي، صاحب الواقعة الأكثر شهرة في تاريخ الاعلام والسياسة والذي قذف حذاءه في وجه الرئيس الامريكي السابق جورج بوش خلال مؤتمر صحفي بالعراق، أن اكثر من 3 آلاف شخص من أهل الموصل تم اعدامهم على يد تنظيم داعش الإرهابي.

وقال "الزيدي"، في مداخلة هاتفية خلال حلقة اليوم من برنامج "مساء القاهرة" الذي تقدمه الإعلامية إنجي أنور على قناة "ten" الفضائية، إن داعش تعتبر أي شخص يستعمل الإنترنت أو هاتفًا ذكيًا، مرتدًا ومتحالفًا مع الحكومة، وتقوم بإعدامه ذبحًا سواء كان رجلًا أو امرأة، مؤكدا أن الاتصالات مع الموصل قد انقطعت تمامًا بسبب قطع داعش للإنترنت عنها.

وأوضح الكاتب الصحفي، أن عناصر التنظيم الارهابي يمنعون المواطنين من الخروج من الموصل ويتحصنون بهم ومن يحاول الخروج يقتل، مؤكدا أن الموصل عاشت كابوسًا منذ 3 سنوات وأن الحكومة العراقية تأخرت كثيرا في تخليصها.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا