فيرس سي ” القاتل الصامت ” .. تعرف علي الأعراض التي تنذر بالاصابه بفيرس سي “التهاب الكبد الوبائي “

أعراض فيرس سي ، فيروس التهاب الكبد سي هو عباره عن فيروس مُغلّف يحتوي على المادّة الوراثيّة الخاصة به على شكل حمضٍ نوويّ ريبيّ (RNA)، ويبلغ قطره حوالي 50 نانومتر، ينتمي إلى أُسرة الفيروسات المُصفّرة، وهو فيروس يؤثّر في المقام الأول على البشر، إلا أنّه تم العثور على حالات إصابة منه لدى الشّمبانزي. يُعتبر الحمض النوويّ الريبيّ للفيروس قابل للتّغيير إلى حدّ كبير، ويعود ذلك بسبب عدم وجود آليّة تدقيق فعّالة أثناء تكاثره، وهذا ما يجعل الفيروس يخضع للتطوّر مع مرور الوقت، بالإضافة إلى ذلك، فإنّ الفيروس قادر على من الفرار من نظام المناعة للمُضيف إذا لم يتمكّن من تحديد والقضاء على الفيروس بشكل فعّال؛ لأنّ المناطق المُعرّضة للطّفرة شديدة التّباين في هذا الفيروس، تلك الطّفرة التي ترمز للبروتينات المُغلِّفة، ومع تغيّر هذه البروتينات في الفيروس يفشل الجسم في التعرّف عليه، ونتيجة لذلك، فإنّ مُعظم المُصابين بالتهاب الكبد سي يتطوّر المرض لديهم ليتحوّل إلى عدوى مُزمنة، بالإضافة إلى ذلك، يُعيق هذا التّباين تطوير لقاح فعّال ضدّه، أما بالنّسبة للفيروس سي الخامل فهو الفيروس يبقى في الجسد، إلا أنّه لا يُسبّب أيّ من الأعراض التي تدلّ على وجوده، فيكون في حالة خمول ولا يتكاثر بسرعة عالية كما في الحالة الحادّة من المرض.
  •  التهاب الكبد الوبائي سي :
التهاب الكبد الوبائي سي هو مرض كبديّ مُعدٍ سببه الفيروس سي، يتراوح هذا المرض في شدَّتِه من مرض خفيف يدوم بضعة أسابيع إلى مرض خطير يُهاجم الكبد مدى الحياة، ينتشر في المقام الأول من خلال الاتّصال مع دم الشّخص المُصاب، والتهاب الكبد سي يمكن أن يكون مرضاً حادّاً أو مزمناً.
  • العدوى الحادّة:
مرض قصير الأجل يحدث في أوّل ستّة أشهر بعد تعرّض شخص ما لفيروس التهاب الكبد الوبائيّ، بالنسبة لمُعظم المُصابين، أي ما يُقارب 75% منهم، تتحوّل العدوى الحادة إلى عدوى مُزمنة.
  • العدوى المُزمنة:
مرض طويل الأمد يحدث عندما يبقى فيروس التهاب الكبد الوبائيّ سي في جسم الشخص إلى أكثر من ستّة أشهر، ويُمكن أن تستمرّ مدى الحياة. يؤدي ذها المرض إلى مشاكل خطيرة في الكبد، بما في ذلك تليُّف الكبد (تندُّب الكبد)، أو سرطان الكبد.
أعراض الإصابة بالالتهاب الكبدي الوبائي سي :
الجدير بالذكر  أن الاكتشاف المبكر للفيروس يساعد على زيادة فرص الشفاء، وعدم التعرض للمضاعفات الخطيرة، ويعتبر تحليل الدم لمعرفة الأجسام المضادة الأسلوب الأمثل و الأدق للتعرف على الإصابة، ولكن هناك بعض الأعراض والعلامات التي تصيب الشخص المصاب بالفيروس في المراحل الأولية، منها؛
  •  وجود ألم بالجهة اليمنى العلوية من البطن .
  •  وجود انتفاخات بالبطن والشعور بعدم الراحة، وعسر الهضم .
  •  تغير لون البراز إلى اللون الطيني الباهت .
  •  تغير لون البول إلى اللون الداكن .
  •  التعب و الإرهاق وعدم القدرة على القيام بالأنشطة اليومية المعتادة .
  •  فقدان الشهية، و الغثيان و الترجيع .

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا