معاناة «محمود» تختصر مأساة المواطنين بسبب الإهمال الطبي بالمستشفيات الحكومية.. فيديو وصور

مشكلات كثيرة تعاني منها المستشفيات الحكومية، تعوقها عن أداء دورها كملجأ وملاذ يقصده البسطاء من المرضى، خاصة من ليس لديهم إمكانيات مادية فيواجهون نقصا في إمكانيات وآلات طبية بالمستشفيات، وصولا إلى نقص الأدوية.

المواطن محمود عبد العزيز محمد سيد، يبلغ من العمر 33 عاما، ويعاني من تهتك بعظمة الفخذ الأيمن، وخضع لعملية تركيب مسمار نخاع بمستشفى قصر العيني فى شهر يونيو من العام الماضي.

أكد "عبد العزيز" أنه خضع لعملية أخرى لتثبيت المسمار ، بعد إتمام العمليتين، فوجئ بالجراح يخبره أن الجرح ملوث ويحتاج لجهاز شفط .

وقال المواطن إنه تحمل على نفقته الخاصة مبلغ 2000 جنيه لشراء الجهاز ، مشيرا إلى الأمر استمر لمدة 4: 5 أشهر دون ظهور أى تحسن، مضيفأ أنه تردد على عيادات خاصة، وكان الرد أن عملية تركيب المسمار تمت بطريقة خاطئة ويشوبها إهمال طبي.

وأضاف أنه توجه لمستشفيات عديدة منها الهلال الأحمر، والسلام الدولى، وجميعها رفض التدخل فى حالته الطبية، وطلبوا التوجه ثانية لمستشفى قصر العينى، وأن يقوم الطبيب المتسبب بمعالجة الإهمال الطبى، فتوجه ثانية للطبيب المختص بمستشفى قصر العينى ومكث 7 أشهر، قام خلالها بإجراء 6 عمليات تنظيف، وتقدم بـ 7 شكاوى ضد الطبيب المتسبب بإجراء الإهمال الطبى بحالته، وبانتظار البت في الشكاوى .

وناشد محمود عبد العزيز وزير الصحة ، والقائمين على مستشفى قصر العينى الإستجابة السريعة لشكواه المقدمة ضد الإهمال الطبى لحالته.

يقدم موقع "صدى البلد" خدمة جديدة لتلقى شكاوى ومطالب المواطنين ونشرها، من أجل توصيل صوتهم للمسئولين بالوزارات والأجهزة الحكومية المختلفة، بما يضمن سرعة البت فى المشاكل..اتصل على الخط الساخن 5731 من أى محمول.. أو أى من خط أرضى على 09000791.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا