خبير عسكري: اتجاه سفينة روسيا النووية نحو الشرق الأوسط بداية الصراع على المنطقة

قال اللواء نبيل فؤاد الخبير العسكري، إن انطلاق أضخم سفينة نووية حربية روسية في العالم إلى البحر المتوسط، باتجاه سوريا يتعلق بالصراع بين الولايات المتحدة الامريكية وروسيا على منطقة الشرق الاوسط، وليس له علاقة بالحرب على تنظيم "داعش".

وأضاف"فؤاد" في تصريح لـ"صدى البلد" أن الصراع الأكبر بين أمريكا وروسيا على منطقة الشرق الأوسط، بدأ بإبحار السفينة بالمتوسط نحو سوريا، مشيرا إلى أن روسيا تريد تثبيت أقدامها بالمنطقة، موضحا أن الأمر يتعلق بإعادة توازن روسيا مع أمريكا.

وأوضح أن الدب الروسي استطاع توجيه صواريخ من روسيا نحو مناطق النواع بسوريا كما ان روسيا لها قاعدة عسكرية باللاذقية، وإذا كانت تريد محاربة "داعش" فهي ليست بحاجة إلى أسلحة جديدة لمحاربته.

وكانت انطلقت أضخم سفينة نووية حربية فى العالم اليوم إلى البحر المتوسط، لدعم الأسطول الروسى بالقرب من سواحل سوريا، فى حربه ضد تنظيم "داعش" الإرهابى.

وذكرت وكالة "سبوتنيك" الروسية أنه غادر الطراد "بطرس الأكبر"، قاعدة أسطول الشمال فى مدينة سيفيرومورسك، إلى البحر المتوسط، لينضم إلى السفن الحربية الروسية المتواجدة هناك، حيث يعد هذا الطراد من مشروع 1144 فعالا للغاية فى العمليات الساحلية.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا