جامعة كيب بريتون الكندية تمنح عمر خيرت وهبة السويدى الدكتوراه الفخرية

منحت جامعة كيب بريتون الكندية الحكومية (CBU) الدكتوراه الفخرية لكل من الموسيقار الكبير عمر خيرت وسيدة الأعمال هبة السويدى تقديرا لجهودهما فى العمل العام ومساهمتهما البارزة تنمية المجتمع ودعم الأعمال الخيرية فى مصر، وذلك فى احتفالية كبرى نظمتها الجامعة مساء الاثنين بفندق كمبنيسكى التجمع الخامس.
وتضمن حفل التكريم تخريج دفعة جديدة من طلاب الكلية الكندية الدولية CIC التى تعد أحد شركاء جامعة كيب بريتون وجامعة أوتوا تشمل 330 طالبا منهم 25 طالبا يمثلون أول دفعة من فرع الجامعة بالشيخ زايد.
حضر الاحتفالية السفير الكندى بالقاهرة وعدد كبير من رواد العمل الخيرى فى مصر، ووفد من قيادات جامعتى كيب بريتون وأوتوا الكنديتين، فضلا عن عدد من الدبلوماسيين المصريين والكنديين.
وأعرب "ديفيد وييلر" رئيس جامعة CBU عن سعادته بالمشاركة فى تكريم رمزين من رموز العمل الخيرى والاجتماعى فى مصر وهما الموسيقار العالمى عمر خيرت الذى يحظى بجماهيرية عريضة وله العديد من المواقف الإيجابية والمؤثرة فى الحياة العامة.
هبة السويدى مؤسسة جمعية أهل مصر لعلاج ضحايا إصابات الحروق والتى تعد نموذجا واضحا فى مجال العمل الخيرى التى تستهدف رعاية ومساعدة الفقراء والمحتاجين وتقديم يد العون لهم، مؤكدا أن مبادرة تكريم رموز العمل الانسانى تقليدا بداته الجامعة العام الماضى من خلال منح الدكتور نيازى سلام الدكتوراه الفخرية فى حفل التخرج فى أكتوبر ٢٠١٥.
من جانبه أكد السفير الكندى ترحيبه بالمشاركة فى تلك الاحتفالية التى تعبر عن الأهمية التى توليها الجامعة الكندية لتكريم الرموز الوطنية التى لها اسهامات متميزة فى كل ما يتعلق بمجالات المسئولية المجتمعية فى مصر، واعتبر أن ما تقوم به الجامعة يمثل إثراء للحياة الفكرية والعلمية، ومبادرة يمكن أن يحتذى بها فى مختلف المحافل العلمية الأخرى.
وقال "كفين كيى" عميد كلية الآداب بجامعة أوتوا: إن الجامعة الكندية تعد نموذجا ناجحا للتدريس والتدريب والبحث العلمى، وتابع: "نسعى دائما لنشر فلسفة التعليم الكندى فى جميع الدول العربية بالتعاون مع حكومات هذه الدول والسفارات الكندية هناك"، مضيفا أن كلية الآداب تعد أول كلية كندية أنشئت فى جامعة أوتوا منذ أكثر من 125 عاما.
ومن جانبه قال الموسيقار العالمى عمر خيرت، إن تكريمه ومنحه الدكتوراه الفخرية يمثل تتويجا لتاريخه الفنى والثقافى، مضيفا: "ربما لا أمتلك القدرة على التعبير اللفظى بسعادتى بهذا التقدير، ولكن أعتقد أننى عبرت من خلال ما عزفته الليلة من مقطوعة موسيقى عن ما أشعر به من سعادة".
من ناحيتها عبرت هبة السويدى عن سعادتها بمبادرة الجامعة الكندية بمنحها الدكتوراه الفخرية، واختياراها من جامعة كبيرة وعريقة كالجامعة الكندية فى مصر وأيضا تكريمها بجانب عملاق بحجم عمر خيرت موجهة الشكر للقائمين على هذا الحدث الكبير لثقتهم فيها، مؤكدة أن هذا الاختيار جعلها تشعر بمسئولية كبيرة وبذل مزيدا من الجهد من أجل الوقوف بجانب الفقراء والمحتاجين للنهوض بوطننا الغالى مصر خاصة أن متعة العطاء لا يوازيها متع العالم أجمع.
وأكدت هبة السويدى، أن هذا التكريم يعتبر تشجيعا لجذب العديد من المحبين والراغبين فى الاشتراك فى الأعمال الخيرية والإنسانية فى مصر ومن هنا تتضاعف الجهود والهمم للوصول إلى الهدف المنشود وهو تحقيق العدالة الاجتماعية بين افراد مجتمعنا.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا