خاص .. رحلة الدولار في مصر مرورا بـ 3 ثورات.. منذ "الملك فاروق" وحتى شبح "التعويم" .. فيديوجراف

عاش المواطن المصري، عصرًا كانت قيمة عملته المحلية تفوق العملات الأجنبية أضعافا، ففي عهد الملك فاروق سجل الجنيه المصري نحو 4 دولارات أمريكية، حتى عام 1952، ارتفع الدولار الأمريكي أمام الجنيه ليسجل 35 قرشًا، وكان المصري آنذاك يستطيع شراء جنيه ذهب بـ 97.70 قرش.

ولم يشهد الدولار تغيرًا ملحوظًا في عهد الرئيس الراحل جمال عبد الناصر وحافظ على تفوقه على الدولار ليتراوح بين 35 قرشا إلى 40 قرشًا خلال الفترة من (1956 – 1970).

ويرصد فيديو صدى البلد، أبرز وأهم مراحل انتصار الدولار الأمريكي على الجنيه المصري على مدار 60 عامًا.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا