البحوث الإسلامية توضح حكم زواج الرجل من ابنة شقيق زوجته

قالت لجنة الفتوى بمجمع البحوث الإسلامية، أنه لا يجوز شرعا للإنسان أن يتزوج ابنة شقيق زوجته التي لا زالت الزوجية قائمة بينهما؛ لقول الرسول - صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - قَالَ: «لاَ يُجْمَعُ بَيْنَ المَرْأَةِ وَعَمَّتِهَا، وَلاَ بَيْنَ المَرْأَةِ وَخَالَتِهَا» صحيح البخاري .

وأوضحت اللجنة خلال اجابتها على سؤال ورد الى صفحتها الرسمية يقول هل يجوز للرجل أن يتزوج ابنة أخ زوجته التى لا زالت الزوجية قائمة بينهما ؟ قائلة: أن النبي - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - بيًن الحكمة من هذا المنع فقال : "إِنَّكُنَّ إِذَا فَعَلْتُنَّ ذَلِكَ قَطَعْتُنَّ أَرْحَامَكُنَّ" صحيح ابن حبان .

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا