"اتحاد الصناعات": المصانع تتحمل فروق عملة تصل لـ 250 مليون جنيه

ناقش اليوم أعضاء لجنة الضرائب باتحاد الصناعات أزمة فروق العملة ما بين السعر الرسمي والسعر الموازي، وذلك بحضور قيادات وزارة المالية ومصلحة الضرائب المصرية، وأشار محمد البهي رئيس اللجنة إلى أن فروق العملة قد تسبب في تحميل فروق سعر للمصانع يصل إلى 250 مليون جنيه.

وأعلن محمد البهي خلال الندوة التي عقدت اليوم بمشاركة قيادات وزارة المالية والضرائب، عن تشكيل لجنة مشتركة بين اتحاد الصناعات والضرائب لبحث مشكلة فروق العملة، والتي تحمل على المنتج أنها مصروفات، فيما لا تعترف بها وزارة المالية ومصلحة الضرائب المصرية.

ومن جانبه قال عمرو المنير نائب وزير المالية للسياسات الضريبية، إن قيادات وزارة المالية ومصلحة الضرائب مدركين تماما لمشكلة فروق العملة لسعر الصرف، وتقبل كل الاقتراحات التي يقترحها مجتمع الأعمال.

وأشار المنير إلى ضرورة عدم حصر الإصلاح الضريبي في مشكلة العملة، والتي ظهرت حديثا، مؤكدا أنه سيتم تبني كل المقترحات التي تحقق صالح الجميع ( الممول- والحصيلة الضريبيبة )، منتقدا التفاف كل الحضور للحديث حول فروق العملة فقط.

وأشار محمد عبد المحسن رئيس لجنة الاستيراد بجمعية رجال الأعمال بالإسكندرية إلى ضرورة اعتماد مصلحة الضرائب للسعر الموازي طبقا لما ينشر في الإنترنت.‎

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا