إعلامى كويتى يكشف: مصر تتعرض لمؤامرات خارجية لتقسيمها.. الأمن تعافى بقيادة السيسى.. استغلال الأزمات الصغيرة وتوظيفها سياسيا من مبادئ الإخوان.. والوقوف مع المصريين واجب على كل عربى

** المعيشة أصبحت صعبة فى كل الدول العربية وفى العالم وعلينا أن نحافظ على أمن أمتنا الأمة العربية والإسلامية
** الاخوان يغزون مواقع التواصل الاجتماعى بمسرحيات الجوع والفقر والغلاء للقيام بثورة جديدة
** هناك تمويلات وأجندات خارجية تسعى لتقسيم مصر
كشف الإعلامى الكويتى محمد الملا، فى رسالته إلى مصر عن المؤامرات الخارجية التى تتعرض لها من قبل التنظيم الإخوانى الدولي قائلاً: هناك مؤامرات من تنظيم الإخوان الدولى على مصر الكنانة صاحبة الـ15 ألف سنة حضارة، مشيرًا إلى أن هناك دعوات تظاهر 11/11، يسمونها "ثورة الغلابة"، وينتشر فيديو على مواقع التواصل الاجتماعى تبثه قناة فضائية مصرية ينتقد من خلاله أحد المواطنين الحياة المعيشية.
وأضاف الإعلامى الكويتى فى برنامجه "الكويت والناس"، قائلا: "اللى يتابع الشأن المصرى فعلاً هناك معاناة لبعض المواطنين المصريين البسطاء، ويوميًا القنوات المصرية ومواقع التواصل تنشر مآسى، نتيجة الوضع الاقتصادى فى مصر اللى محتاج مساعدة، وذلك بعد خروج مصر من مؤامرة تقسيمات من قبل تنظيم الإخوان الدولى، وبقيادة الرئيس السيسى تعافت مصر أمنيًا ولكنها ما زالت تعانى أمرين الديون والوضع الاقتصادى ومحاربة جماعة الإخوان المسلمين.
وأكد أن عناصر الإخوان تقوم بنشر الأخبار على مواقع التواصل الاجتماعى بوجود خلافات كبيرة بين مصر والسعودية وتناسوا أن هناك تبادلا سياسيا وأمنى لذلك هم يحاولون إثارة الشارع المصرى لتحقيق حلمهم وإعادة تمثلية جديدة اسمها 11/11 تسمى "ثورة الغلابة".
ووجه رسالة إلى الشعب المصرى قائلاً: "يا أيها الشعب الطيب تنظيم الإخوان الدولى لن يترككم فى حالكم، له أجندات إسرائيلية وكل هدفهم إراقة الدم المصرى وليس إصلاح الوضع، المعيشة أصبحت صعبة فى كل الدول العربية وفى العالم، وعلينا أن نحافظ على أمن أمتنا الأمة العربية والإسلامية، وإن ضاع الأمن ضاع الشرف وإن ضاعت مصر ضاعت الأمة العربية والإسلامية.
وتابع: "بتاع التوك توك الذى انتقد الوضع المصرى وحالة الشعب المصرى هذا الكلام مش صحيح، يقصد من ذلك أن تعاد تمثيلية "بو عزيز" التونسى الذى حرق نفسه وقامت مسرحية ثورة فى تونس وبدأت الخيبة بالربيع أو ما يسمى بـ"الخريف الإسرائيلى"، هذا الفيديو بتاع التوك توك انتشر على مواقع التواصل الاجتماعى وتحاول عناصر الإخوان تداوله بقوة، وصل إلى الكويت وإحنا قولنا عليهم مساكين، ويعيدون نشره فى كل مكان، وبكل الوسائل من أجل القيام بثورة جديدة أو ثورة فى الدم بمصر، حتى يتحقق الحلم فى تقسيم إراقة الدم المصرى الشريف".
وأوضح أن كل المواقع الإخوانية ومن يتعاطف معهم يقومون بنشر كلام التوك توك الكاذب، لإثارة العنف فى الشارع حتى يخرج الشعب المصرى من بكرة أبيه، والنزول بحجة معندهمش سكر وأرز، مؤكدًا أن هناك من سيساندهم بثورتهم الجديدة أو سموها الثورة الإسرائيلية أو الثورة الإخوانية التى يعدوها لـ11/11، حتى يراق الدم المصرى، هذا الشخص الذى يتكلم عن الوضع المصرى يدس السم بالعسل لابس قميص غالى وراكب توك توك ويشكى حاله ودخله يتجاوز أكثر من 6000 جنيه ويشتكى من حاله، دون أن يدفع ضرائب، هذا الشخص كان عضوا سابقا فى حزب الحرية العدالة الإخواني، ويملك محل كمبيوتر، ويعمل مدرسا فى مدرسة إعدادية وحماه مدير مدرسة إخوانية تحت الحراسة حاليًا، اسمه محمد جابر، إخوانى يشكو حاله من المعروف من مبادئ الإخوان المسلمين أن يستغلون حاجات الناس ويتم تصعيدها واستغلالها سياسيًا.
وأضاف: "الآن تجرى مسرحية جديدة يأتون بمصرى صاحب سوابق مسجل خطر يحرق نفسه بالإسكندرية، والإخوان المسلمين يصورنها وينشرونها عبر مواقعهم ويقولون مصرى ميت من الجوع، حرق نفسه لإعادة تمثيلية بوعزيز الإخوانية، هذه قمة حقارة الإخوان المسلمين، هذه قمة سفالة الإخوان لكن يبدو أن الإخوان لا يقرأون الساحة السياسية بوضع 2016 ليس بوضع 2010، وهم أغبياء فى قراءة السياسة لأنهم خونة ومرتزقة وأداء فى يد بنى صهيون والعملاء من الحرس الثورى.
واختتم حديثه: "أقول للإخوان ولبنى إسرائيل أذكركم بالأية الكريمة بسم الله الرحمن الرحيم "ادخلوا مصر آمنين"، وستبقى مصر والشعب المصرى فى أمان وستبقى مصر إلى يوم القيامة فى أمان، وكل أعدائها زائلون وأتمنى أن تكون الرسالة قد وصلت وأقول لمصر أعداؤكم كثيرون".

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا