نواز شريف يدين انفجار مستشفى باكستاني وارتفاع عدد القتلى إلى 53

أدان رئيس الوزراء الباكستاني نواز شريف بشدة الانفجار الذي وقع صباح اليوم في مستشفى في مدينة كويتا عاصمة إقليم بلوشستان ‏الجنوبي الغربي، معربا عن حزنه وغضبه العميقين على خسارة أرواح بشرية غالية في الهجوم.‏
وقال نواز شريف، في بيان نقلته صحيفة “دون” الباكستانية على موقعها الاليكتروني، إنه “لن يسمح لأحد بتعكير صفو السلام في ‏الإقليم والذي تم استعادته بفضل تضحيات لاتعد ولاتحصى من جانب قوات الأمن والشرطة وشعب بلوشستان”.
وبدوره، أدان ثناء الله زهري رئيس وزراء إقليم بلوشستان الباكستاني هذا الانفجار الذي وقع صباح اليوم، واتهم ‏وكالة المخابرات الهندية بأنها وراء الحوادث الإرهابية التي تشهدها

المدينة.‏
جاء ذلك في تصريحات أدلى بها زهري لقناة “جيو نيوز” الباكستانية قبل الانتهاء من التحقيقات الأولية في الانفجار وقبل التأكد ‏من طبيعة هذا الانفجار، وقال زهري إن الانفجار يبدو هجوما انتحاريا، ولكن الشرطة مازالت تحقق في الأمر.‏
من جانبها، أعلنت الشرطة ارتفاع عدد قتلى الانفجار الذى وقع صباح اليوم إلى 53 شخصا على الأقل وأكثر من 30 مصابا .‏
ونقلت صحيفة “دون” الباكستانية، على موقعها الاليكتروني، عن أكبر هريفال وكيل وزارة الداخلية بالإقليم أن الانفجار وقع بعد ‏توافد عدد من المحامين والصحفيين في المستشفى عقب مقتل رئيس رابطة المحامين بالإقليم في حادث إطلاق نار منفصل وقع ‏في وقت سابق صباح اليوم، ونوه بأن معظم المصابين من المحامين.‏
تجدر الإشارة إلى أن إقليم بلوشستان، الذي تربطه حدود مشتركة مع أفغانستان وإيران، يشهد حوادث عنف وجرائم قتل محددة ‏الهدف منذ أكثر من عشر سنوات، وقد وقع في الإقليم خلال ال 15 عاما الماضية أكثر من 1400 حادث استهدفت طائفة ‏الشيعة التي تمثل الأقلية هناك.‏
ويشهد إقليم بلوشستان، وهو أكبر الأقاليم الباكستانية من حيث المساحة، حركة تمرد محدودة من جانب الانفصاليين البلوش، كما ‏ينشط في المنطقة مسلحون على صلة بتنظيم القاعدة.‏

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا