شكري يستقبل وفدًا من الكونجرس الأمريكي

استقبل سامح شكري وزير الخارجية وفدًا من مجلس النواب الأمريكي برئاسة النائب الجمهوري مايكل كونواي رئيس لجنة الزراعة عضو لجنتي الاستخبارات والخدمات العسكرية وكذلك النائب الجمهوري رالف إبراهام عضو لجنة الزراعة والنائبة الديمقراطية جوان جراهام عضو لجنتي الزراعة والخدمات العسكرية.

وصرح المستشار أحمد أبو زيد المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، أن شكري أكد في بداية اللقاء على خصوصية العلاقات المصرية الأمريكية واستراتيجيتها، وحرص مصر على تعزيز تلك العلاقة بالشكل الذي يحقق المصالح المشتركة للبلدين.

كما استعرض وزير الخارجية بشكل مفصل التطورات الاقتصادية والسياسية والأمنية التي تشهدها مصر، فضلًا عن التحديات المتعلقة بجهود مكافحة الإرهاب في مصر والمنطقة، وما تشكله ظاهرة الإرهاب من تهديد ليس فقط لدول إقليم الشرق الأوسط وانما العالم بأسره، الأمر الذى يتطلب تضافر جهود المجتمع الدولي للقضاء عليها.

كما حرص وزير الخارجية على تناول التحديات الأخرى المرتبطة بالأزمات فى منطقة الشرق الأوسط، وفى مقدمتها الأوضاع فى سوريا وليبيا والعراق واليمن.

وأضاف أبو زيد، بأن وزير الخارجية أجاب خلال اللقاء عن مجموعة الاستفسارات التي أثارها وفد الكونجرس الأمريكي، والتي تمحورت حول تطورات الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط وخاصة الأزمة السورية وآفاق الحل السياسي هناك.

وفى هذا الصدد، كشف الوفد الأمريكي أنه التقي خلال زيارته الحالية لمصر مع مجموعة من اللاجئين السورين، الذين أشادوا بحسن المعاملة التى يلقونها فى مصر واندماجهم الكامل في المجتمع، وهو الأمر الذي أثنى عليه الوفد الأمريكي وأعرب عن تقديره البالغ له.

واختتم المتحدث باسم الخارجية تصريحاته، مشيرا إلى أن الوفد الأمريكي عبر عن تقديره الكبير للجهود التى تقوم بها مصر حاليًا على مسار استعادة موقعها الريادي اقليميا ودوليا وتحقيق الاستقرار الداخلي، حيث أكد نواب الكونجرس على ضرورة تنمية العلاقات الاستراتيجية بين مصر والولايات المتحدة وتقديم الدعم لمصر لمساعدتها على مواجهة التحديات المختلفة.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا