بلاغ ضد عمرو الليثى وسائق "التوك توك" بتهم التحريض وتكدير السلم العام

تقدم الدكتور سمير صبرى المحامى ببلاغ لنيابة أمن الدولة العليا للتحقيق مع الإعلامى عمرو الليثى وسائق التوك توك، بتهمة التحريض وتكدير السلم العام.
وقال صبرى فى بلاغه، الذى حمل رقم 6122 لسنة 2016 بلاغات، إنه فوجئ بالحلقة التى أذاعها فى برنامجه (واحد من الناس) بتاريخ 14/10/2016 فى لقاء وهمى مرتب مع من يدعى أنه سائق توك توك، الذى انتقد فيه أزمة السكر والأرز وجميع الأوضاع الاقتصادية للبلاد والتعليم والأمن والصحة وأخذ يحرض على الدولة ويصدر صورة سوداء للمواطنين.
وأضاف البلاغ أنه اتضح من حديث المتخصصين أن كل كلمة قالها سائق التوك توك مفبركة ومحفوظة ومكتوبة بالحرف، وهذا هو الفرق بين الحديث العفوى الذى يكون بتلقائية وبين حديث ملقن أو معد مسبقا خارج بشكل ثورى فيسبوكى جهورى منسق ومنثر، كذلك بالتركيز فى تقطيع الجمل وأسلوبه المسرحى التصاعدى الذى يتجه نحو الدراما ولغة الجسد والموسيقى التصويرية الرخيصة التى وضعها المخرج فى خلفية لتستميل العقول الضعيفة.
وأوضح البلاغ أن عمرو الليثى اختار هذه الشخصية فى هذا التوقيت بغية إثارة المواطنين والتلاعب بمشاعرهم واستغلال الظروف الاقتصادية التى تمر بها البلاد وصولا إلى إشعال الفتنة وأغفل تماما كل القواعد والأخلاقيات الإعلامية التى كان يتعين أن ينتهجها فكما أتى بمن تحدث عن بعض المشاكل كان يتعين عليه بأن يأتى بالرأى الآخر وهى الإيجابيات التى حدثت منذ تولى الرئيس عبد الفتاح السيسى حكم البلاد والتى لا يغفلها إلا حاقد وخائن .
وأكد أن التحريض من جانب عمرو الليثى كان واضحا وفية تعمد إثارة المواطن وإحداث الفزع بإذاعته لهذا المقطع كما أسلفنا أن يأتى بالرأى الآخر ومن المعلوم للكافة أن هذا هو النهج الذى يثير عليه هذا الإعلامى لكونه كان من المقربين للمتخابر محمد مرسى بل كان يعمل مستشارا له ، كذلك من خلال برنامجه يتعمد المبالغة فى تسليط الأضواء على معاناة الناس وإظهارها على الشاشة.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا