دبلوماسي إيراني: اتفاقنا النووي مع الدول الست منفصل عن قضايا المنطقة

اعتبر مساعد الخارجية الإيرانية عباس عراقجي أن الاتفاق النووي مع الدول الست الكبرى ليس له علاقة بقضايا المنطقة وما تشهده من نزاعات مثل اليمن وسوريا.

ونقلت قناة (العربية) الإخبارية عن عراقجي، اليوم الاثنين، قوله في لقاء مع التلفزيون الإيراني "إن قضايا المنطقة لا علاقة لها بالاتفاق المبرم بين الدول الست الكبرى وطهران".

وأوضح الدبلوماسي الإيراني أن بلاده لن تقبل شروطا جديدة في الاتفاق النووي، وأن قضايا الاتفاق منفصلة عن القضايا الأخرى، وذلك في إشارة إلى ما تقوم به إيران من تدخلات في اليمن وسوريا.

وردا على تصريحات وزير الخارجية الأمريكي جون كيري، قال مساعد الخارجية الإيرانية "إن هذه الادعاءات ليست سوى ذرائع للتنصل من الالتزامات المنصوص عليها في الاتفاق النووي".

وأضاف عراقجي "كنا قد أوضحنا خلال المفاوضات لجميع الأطراف أن القضايا المرتبطة بسياسة الأمن القومي والدفاع الصاروخي والقضايا المتعلقة بسياسات إيران الإقليمية ومبادئ وقيم الجمهورية الإسلامية الخارجية غير قابلة للتفاوض".

كان كيري قد قال - في لقاء نشرته مجلة "فورين أفيرز" الأمريكية - "إن سياسات طهران في اليمن ودعمها لرئيس النظام السوري بشار الأسد وحزب الله تساهم في تعقيد عملية مساعدة الولايات المتحدة للمصارف الإيرانية بعد الاتفاق النووي مع طهران".

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا