أبو طالب: الفلسطينيون أصحاب الكلمة الأخيرة في حسم إشكالية الصراع مع إسرائيل

أكد الدكتور حسن أبو طالب مستشار مركز الأهرام الاستراتيجي أن الفلسطينيين هم أصحاب الكلمة الأخيرة في حسم إشكالية الصراع العربي الإسرائيلي مطالبا بضرورة أن يقوموا بأنفسهم بالنقد الذاتي من أجل مساعدة القضية سواء بالتفاوض أو المقاومة ومن يدير هذه المقاومة وهل هي مقاومة شعبية خالصة وغيره.

وتابع أبو طالب في كلمته التي ألقاها صباح اليوم الاثنين في ندوة "مصر والقضية الفلسطينية" حول استشراف واقع ومستقبل القضية الفلسطينية بالعين السخنة، أن المسارات المستقبلية المحتملة للقضية الفلسطينية تتطلب عدم تجميد الموقف أو الانتظار أو التأجيل وبقاء الوضع لما هو عليه حتى لا يحدث انفجار ذاتي غير محسوب للحركات الفلسطينية والقضية ككل حتى لا تصل المؤسسات في الدولة والحركات المختلفة لمرحلة الشلل وهو ما يضر القضية ككل.

وشدد الخبير بمركز الأهرام الاستراتيجي أن الرئيس ياسر عرفات كان بثابة العقل المتحكم المركزي في مؤسسات السلطة الثلاث أما الآن فهناك حالة من عدم الثقة وقد تحدث فوضى في لحظة ن اللحظات تخرج عنها قيادات فلسطينية جديدة محذرا من هذا السيناريو الذي يضر بالقضية أيضا ويفيد العدو الإسرائيلي.

وطالب أبو طالب بالإصلاح الذاتي وإعادة الفاعلية للمجتمع الفلسطيني بغية الخروج من حالة عنق الزجاجة لراهنة وأن يتم ذلك بأيدي فلسطينية وعقل فلسطيني وأن يقوم ذلك على حالة شعبية بما يبرهن على مسؤولية الفلسطينيين عن أي إصلاح يأتي.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا