المنقلبون على أبى بكر البغدادى يعلنون هروبه إلى "الرقة" واعتقال زوجته

أفادت وسائل إعلام عراقية اليوم الاثنين، أن مكبرات صوت تحملها إحدى سيارات الشرطة الإسلامية تجوب حاليا شوارع رئيسية فى مدينة الموصل وهى تعلن اعتقال زوجة أبو بكر البغدادى زعيم تنظيم داعش الإرهابى، وهروب الأخير باتجاه الرقة السورية، مؤكدين أن حكم البغدادى على الموصل قد انتهى.
ونجا "البغدادى" من ضربة قصف جوى لرتل قرب منطقة الغابات فى الموصل، قتل خلاله أحد إبرز قادة ما يسمى بـ"جيش العسرة" وعدد من مرافقيه.
على صعيد متصل، قدر قائد وحدات 70 بقوات "البيشمركة" الكردية شيخ جعفر شيخ مصطفى مساحة المناطق التى سيطرت عليها البيشمركة بأكثر من 40 كيلومترا مربعا فى محور الخازر شرق الموصل.
وأشار شيخ مصطفى، فى تصريح صحفي، إلى أن البيشمركة نفذت الخطة العسكرية الموضوعة وأن الخسائر فى صفوفها قليلة مقارنة بحجم الانتصار المتحقق، محذرا من أنه رغم تحرير تسع قرى لكن مخاطر العبوات الناسفة لا تزال قائمة فيها ونعمل على تطهيرها قب السماح بعودة سكانها.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا