أكاديمي عراقي يكشف سر إصرار"أردوغان"على المشاركة في معركة الموصل..فيديو

قال أستاذ العلوم السياسية بجامعة بغداد، الدكتور إحسان الشمري، إن الأزمة السورية هي ما دفعت الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان" للتأكيد على أن بقاء بلاده خارج عملية الموصل هو أمر غير وارد، مشيرا إلى أن أنقرة ستستخدم تلك المعركة كورقة ضغط على الأطراف الدولية في سوريا، وكمحاولة لإيجاد مساحة نفوذ.

وأضاف الشمري خلال تصريحات تلفزيونية، أن خطة معركة تحرير الموصل تتشابه مع خطة تحرير "الفلوجة"، إذ أنها لم تسند على قوات "الحشد الشعبي" الشيعية أو "أبناء العشرائر" في مهمة الاقتحام، لافتا إلى أن مشاركة قوات "الحشد الشعبي" لن تكون داخل المدنية ولكن على الأطراف.

وأوضح الشمري أن العراق تشهد الآن اللحظات الأخيرة لوجود هذا التنظيم الإرهابي على أراضيه، لافتا إلى أن رئيس الوزراء العراقي "حيدر العبادي" سبق وأن وعد بأن عام 2016 سيكون عام نهاية داعش على مستوى الأرض العراقية وهو ما بدأ يتحقق بالفعل، مشيرا إلى عناصر التنظيم الإرهابي تهرب حاليا من المدنية بتجاه الحدود السورية وبتجاه الحدود التركية، مما يؤكدا أن التنظيم باتجاه التلاشي.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا