غرامة مليون و600 ألف جنيه لمن يُضبط بـ"نوت 7"

قررت إدارة الطيران الفيدرالية في الولايات المتحدة اعتبار حمل هاتف سامسونج جالاكسي "نوت 7" على أي رحلة طيران بمثابة "جريمة فيدارلية" يعاقب عليها القانون.

وذكر موقع The Verge الأمريكي، أن القرار الأخير من الإدارة بتوصيف تعمد حمل الهاتف على الطائرات بالجريمة، حدد غرامة قدرها 180 ألف دولار، أي ما يعادل نحو مليون و600 ألف جنيه مصري، لكل من يخالف القرار، مع عدم استبعاد عقوبة السجن أيضا، والتي يمكن أن تصل إلى 10 سنوات.

ومنح القرار الجديد مطارات الولايات المتحدة سلطات كاملة لمنع أي راكب من حمل هاتفه من هذا النوع، وإلغاء رحلته إن تطلب الأمر.

وكانت إدارتا الطيران الفيدرالية والسلامة من المواد الخطرة بالولايات المتحدة قررتا حظر نقل أي هاتف "نوت 7" نهائيا، وشمل القرار الموديل المذكور، سواء كان عبر النقل أو بواسطة حيازته مع الأفراد.

يأتي ذلك بعد فشل سامسونج في احتواء أزمة انفجار بطارية "نوت 7"، والتي تكررت على نطاق واسع عالميا، وسيتعين على مالكي "نوت 7" من الركاب الاختيار بين ترك الهاتف أو إلغاء الرحلة، بحسب تقرير آخر منشور بالموقع نفسه، من جانبها علقت سامسونج بأنها ستخطر مالكي الهاتف بالقرار بواسطة رسائل SMS القصيرة.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا