المؤسسات تدفع البورصة للهبوط.. والأسهم تخسر 5ر7 مليار جنيه

اختتمت البورصة المصرية تعاملات اليوم الاثنين -ثاني جلسات الأسبوع- على هبوط ملحوظ لمؤشراتها واستقرارها في المنطقة الحمراء تحت ضغط من مبيعات المستثمرين الأجانب، فيما مالت تعاملات العرب المحليين نحو الشراء.

خسر رأس المال السوقي للأسهم المقيدة نحو 5ر7 مليار جنيه، مسجلا 9ر411 مليار جنيه، مقابل 4ر419 مليار جنيه إغلاق تعاملات أمس الأحد.

وعمقت من خسائر البورصة مبيعات مكثفة من جانب المؤسسات والصناديق بمختلف جنسياتها، فيما اتجهت تعاملات المستثمرين الأفراد نحو الشراء.

وتراجع المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية "إيجي اكس 30" بنحو 24ر2 فى المائة، ليبلغ مستوى 8243.32 نقطة فيما مالت مؤشرات السوق الثانوية للانخفاض، حيث سجل مؤشر "إيجي اكس 70" للأسهم الصغيرة والمتوسطة تراجعا بنحو 19ر2 فى المائة، ليغلق عند مستوى 336.4 نقطة.

كما انخفض مؤشر "إيجي إكس100" الأوسع نطاقا بنحو 7ر1 فى المائة، ليصل الى مستوى 787.14 نقاط، وبالنسبة لمؤشر "إيجي اكس 20" متعدد الأوزان فقد ارتفع بنحو 86ر2 في المائة ليبلغ مستوى 8142.76 نقطة.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا