برلمانيون يطالبون الحكومة بإعلان اقتصاد الحرب.. النائب محمود الصعيدى يدعو الوزراء إلى التقشف ليكونوا قدوة للشعب.. ومحمد العرابى يدعوهم لترشيد السفر للخارج.. وأحمد سميح يطلب مراجعة بيانات مستحقى الدعم

طالب برلمانيون الحكومة بإعلان ما أسموه "اقتصاد الحرب" وانتهاج سياسة التقشف، خلال الفترة الحالية ليكونوا قدوة لأبناء الشعب المصرى، مؤكدين ضرورة أن تهتم الحكومة خلال الفترة المقبلة بترشيد الإنفاق والتقليل من السفريات.
وفى البداية، طالب النائب محمود الصعيدى، عضو اللجنة الاقتصادية بمجلس النواب، الحكومة ببدء "اقتصاد الحرب"، وأن تعمل جاهدة لإيصال الدعم لمستحقيه فقط مما يساهم فى تقليل عجز الموازنة، ووقف وصوله لغير المستحقين.
وشدد عضو اللجنة الاقتصادية بمجلس النواب، فى تصريح لـ"اليوم السابع" على أهمية اتخاذ الحكومة إجراءات تقشفية تطبقها على نفسها أولاً، وأن يكون هناك تقليل لسفرياتها إلى الخارج لتقليل النفقات العامة.
وأشار عضو اللجنة الاقتصادية بمجلس النواب، إلى ضرورة أن يتم التقليل من مواكب الوزراء، متابعا: "مثلما نطالب الشعب بترشيد الاستهلاك، على الحكومة والوزراء ترشيد النفقات أيضا".
فيما قال محمد العرابى، رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب، إن هناك عدد من النقاط يجب أن يكون فيها تقشف، أبرزها تقليل عدد الوفود المرافقة للمسئولين فى الخارج بقدر الإمكان.
وأضاف "العرابى" فى تصريحات لـ"اليوم السابع": "نظرًا لارتفاع أسعار التذاكر وتراجع العملة الصعبة، يجب أن نقلل من حجم الوفود التى تسافر للخارج".
وتابع "العرابى": "من الأمور التى يمكن أن يكون فيها تقشف داخل الحكومة ملف الطاقة، واستهلاكها بالمبانى الحكومية ، ولذا نحن فى حاجة إلى ثقافة لتعميم التقشف".
وفى السياق ذاته، قال النائب أحمد سميح، عضو مجلس النواب، إن مصر بحاجة إلى اقتصاد حرب، لأن البلاد تعيش بالفعل فى حالة حرب، وهناك تحديات فى غاية الأهمية تتطلب من الجميع أن يتكاتف خلف القيادة السياسية للعبور من الأزمات.
وأكد سميح فى تصريحات لـ"اليوم السابع" ضرورة أن يكون هناك مراجعة لكافة بيانات المواطنين لمراجعة من يستحقون الدعم من عدمه، مشيرا إلى ضرورة أن ترشد الحكومة من نفقاتها، فلا يمكن أن تطالب الحكومة الشعب بترشيد الاستهلاك وهناك بعض الوزراء ينفقون أموالاً طائلة.
وتابع "العرابى": "من الأمور التى يمكن أن يكون فيها تقشف داخل الحكومة ملف الطاقة، واستهلاكها بالمبانى الحكومية ، ولذا نحن فى حاجة إلى ثقافة لتعميم التقشف".
وفى السياق ذاته، قال النائب أحمد سميح، عضو مجلس النواب، إن مصر بحاجة إلى اقتصاد حرب، لأن البلاد تعيش بالفعل فى حالة حرب، وهناك تحديات فى غاية الأهمية تتطلب من الجميع أن يتكاتف خلف القيادة السياسية للعبور من الأزمات.
وأكد سميح فى تصريحات لـ"اليوم السابع" ضرورة أن يكون هناك مراجعة لكافة بيانات المواطنين لمراجعة من يستحقون الدعم من عدمه، مشيرا إلى ضرورة أن ترشد الحكومة من نفقاتها، فلا يمكن أن تطالب الحكومة الشعب بترشيد الاستهلاك وهناك بعض الوزراء ينفقون أموالاً طائلة.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا