أبو الغيط يؤكد على أهمية الحفاظ على وثائق التراث العربى وصيانته

افتتح اليوم الاثنين، أحمد أبو الغيط أمين عام جامعة الدول العربية الاحتفال بيوم الوثيقة العربية والذى تنظمه سنويا الأمانة العامة للجامعة العربية.
وصرح الوزير المفوض محمود عفيفى المتحدث الرسمى باسم أمين عام جامعة الدول العربية بأن الأمين العام حرص على أن يشير فى الكلمة التى ألقاها بهذه المناسبة إلى أن الاحتفال بيوم الوثيقة العربية يأتى كتأكيد على أهمية الحفاظ على وثائق التراث العربى وصيانته، خاصة وأن هذه الوثائق تعد شاهدا على حضارة الأمة العربية على مر العصور المختلفة، مع الأخذ فى الاعتبار أن النزاعات التى تعتصر مدنا عربية عديدة خلال المرحلة الحالية نتيجة الأزمات التى تمر بها بعض الدول العربية تمثل تهديدا للإرث الحضارى والثقافى الذى يعد أحد أهم عناصر الهوية العربية.
وأضاف المتحدث أن الأمين العام حرص أيضا على الإشارة إلى ما يتعرض له هذا الإرث من طمس وتزوير وتشويه فى القدس الشرقية على يد الاحتلال الإسرائيلى، متوجها بالتقدير فى هذا الصدد للدول التى ساندت ودعمت القرار العربى الخاص بفلسطين، والذى اعتمدته الدورة الأخيرة للمجلس التنفيذى لمنظمة اليونسكو، وهو القرار الذى يعيد تسليط الضوء على الارتباط التاريخى بين الفلسطينيين ومدينة القدس ويدعو للحفاظ على الهوية العربية فى هذه المدينة، مؤكداً التزام الأمانة العامة لجامعة الدول العربية بتنفيذ هذا القرار الهام.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا