الجماهير تطالب إنتر ميلان برحيل إيكاردي بسبب "سيرته الذاتية"

كشفت تقارير صحفية إيطالية اليوم الإثنين أن اللاعب الأرجنتيني ماورو إيكاردي بات في طريقه للرحيل عن ناديه إنتر ميلان الإيطالي، في يناير المقبل.

وتسببت الآراء والتعليقات، التي ذكرها اللاعب في كتاب له يتحدث عن سيرته الذاتية في إثارة خلاف كبير بينه وجمهور ملعب سان سيرو، معقل النادي الإيطالي، الذين ارتفعت أصواتهم الآن مطالبين بتجريد اللاعب من شارة قيادة الفريق ورحيله عن النادي.

وأشارت صحيفة "كوريرو ديلو سبورت" الإيطالية إلى أن إنتر يفكر في بيع اللاعب (23 عامًا) مقابل 60 مليون يورو (54 مليون دولار)، وهو ما يقل كثيرًا عن الشرط الجزائي المدرج في تعاقده، الذي يبلغ 110 مليون يورو (99 مليون دولار).

وهاجمت مجموعة من مشجعي النادي اللاعب الأرجنتيني مهاجم الفريق لدى عودته إلى منزله، بعد مباراة الفريق التي خسرها 1-2 أمام كالياري أمس الأحد ضمن منافسات الدوري الإيطالي.

وهتفت الجماهير ضد اللاعب بسبب ما ذكره في كتاب عن سيرته الذاتية صدر قبل أيام.

وفي هذا الكتاب عن سيرته الذاتية، الذي أصدره بعنوان "سيمبري أفانتي" أو "إلى الأمام دائمًا"، تحدث إيكاردي عن خلافه مع الجماهير في فبراير 2015 بعد خسارة الفريق أمام ساسولو.

وأوضح اللاعب في سيرته الذاتية أنه كان على استعداد للتصدي للجماهير من خلال الاستعانة ببعض الأشخاص من الأرجنتين.

وذكرت وكالة الأنباء الإيطالية أن نحو 30 شخصًا انتظروا إيكاردي أمام منزله وبحوزتهم لافتة تحمل تهديدًا له وذلك أمام منزله.

وقال مدير الكرة بالنادي بييرو أوسيليو إن النادي سيناقش محتوى الكتاب مع إيكاردي اليوم الإثنين.

ونشر اللاعب اعتذارًا على حسابه في إنستجرام، لكن يبدو أن هذا الاعتذار لم يترك أي أثر لدى المشجعين.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا