رئيس الجامعة الأمريكية: مصر استعادت الأمن والاستقرار

أكد فرانسيس ريتشياردونى، رئيس الجامعة الأمريكية بالقاهرة، أن مصر عانت من الانهيار الشديد بسبب انخفاض زيارة الأجانب لها عقب اندلاع الثورات، ولكن الأوضاع حاليا في مصر مستقرة، ويتم العمل خلال الفترة الحالية على زيادة أعداد الطلاب واعضاء التدريس.

وأضاف فرانسيس ريتشياردونى، خلال احتفالية الجامعة الأمريكية بالقاهرة بمناسبة تنصيبه الرئيس الثانى عشر للجامعة اليوم الاثنين، بقاعة باسيلى بحرم بالقاهرة الجديدة، إنه يجب نشر الصورة الودودة لمصر، لافتا إلى أن هناك قوى عالمية تنشر الفوضى وتحبط الجميع، وأن من أهم سمات الهوية المصرية هو الصمود عبر العصور، لافتًا إلى أن الجامعة الامريكية تدعم مصر دائما.

ويحضر الاحتفالية، لفيف من الشخصيات العامة وكبار مسئولى الدولة ورجال الأعمال ورؤساء الجامعات المصرية والدولية وأعضاء مجلس أوصياء الجامعة الأمريكية بالقاهرة ورؤساء الجامعة السابقين وأعضاء هيئة التدريس وطلاب وموظفى الجامعة الأمريكية بالقاهرة، والدكتور أشرف الشيحى، وزير التعليم العالى والبحث العلمى.

وبدأ مراسم حفل التنصيب بموكب افتتاحى لأعضاء مجلس الأوصياء والادارة العليا للجامعة، ثم كلمة ترحيب من ريتشارد بارتلت، رئيس مجلس الأوصياء ثم كلمة الدكتور أشرف الشيحى وزير التعليم العالى والبحث العلمى، ثم قيام ريتشارد بارتلت بتنصيب رئيس الجامعة فرانسيس ريتشياردونى، وبعد التنصيب يلقى الرئيس ريتشياردونى كلمة للحضور يليها إلقاء كورال الجامعة نشيد الجامعة ثم موكب الخروج.

وبعد الاحتفال الرسمى يقيم مجتمع الجامعة احتفالية فى ساحات الجامعة، حيث يقوم الطلاب بتقديم عدة عروض فنية شعبية فولكلورية ويتم توزيع الهدايا التذكارية وإجراء مقابلات لرئيس الجامعة مع أعضاء مجتمع الجامعة من أساتذة وطلاب وموظفين وعمال.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا