ضبط 5 متهمين فى واقعة تجريد شيخ بلد من ملابسه وإلباسه قميص نوم بالفيوم

تمكنت الأجهزة الأمنية بمحافظة الفيوم من ضبط 5 متهمين من أبناء عائلة "أبو شناف" فى واقعة اختطاف شيخ بلد وفلاح إلى قرية شعلان بمركز يوسف الصديق وتجريد الأول من ملابسه وإلباسه قميص نوم حريمى، والتعدى عليه بالضرب وتصويره لنشر مقاطع فيديو له على مواقع التواصل الاجتماعى، بهدف الانتقام من عائلة "اللاهونى" التى ينتمى إليها شيخ البلد والذين قاموا خلال شهر رمضان الماضى بعمل الواقعة مع أحد أفراد عائلة أبو شناف.
كان اللواء قاسم حسين مدير امن الفيوم تلقى إخطارا بورود بلاغ من قسم شرطة يوسف الصديق بورود بلاغ من أهالى قرية حمزاوى بتعدى أفراد عائلة أبو شناف على كلا من "طلعت م ع" شيخ قرية الخواجات و"لطفى م ب" 48 سنة فلاح وهم من أبناء عائلة اللاهونى بالضرب عليهما وتجريد الأول من ملابسه وإلباسه قميص نوم حريمى أحمر.
وتبين أنه حال استقلال المجنى عليهما سيارة رقم "ف د ر 6582" قيادة الأول اعترض طريقمها كل من "سيد ى ل" 42 سنة عامل بمدرسة الريان و"مصطفى ع ع" 49 سنة فلاح و"عبد المنعم م ل" 46 سنة مؤذن و"محسن.م. ل" 43 سنة فلاح و"سيد ع ع" 39 سنة فلاح و"حسن م ع" 58 سنة مؤذن وأجبروهم على التوقف بالسيارة بعد تحطيم الزجاج الأمامى لها، وأجبروهم على النزول واصطحبوهم إلى المقابر الواقعة بين قريتى حمزاوى وشعلان، وتحرر محضر بالواقعة قيد برقم 2195 لسنة 2016، وأخطرت النيابة لتتولى للتحقيق.
تعود الواقعة إلى فجر اليوم عندما قام 4 من أفراد عائلة أبو شناف بانتظار 2 من أفراد عائلة اللاهونى عند مدخل قرية جبل سعد أثناء عودتهم إلى قريتهم الخواجات، وقاموا باختطافهما إلى قرية شعلان، وقاموا بتجريد أحدهما من ملابسه وإلباسه قميص نوم حريمى وتعدوا عليه بالضرب والسب وطافوا به القرية، وقاموا بوضعه فى غرفة وتصويره بالفيديو، تمهيدا لنشر مقاطع التصوير على مواقع التواصل الاجتماعى انتقاما لما فعلته عائلة اللاهونى فى رمضان الماضى مع أحد أفراد عائلة أبو شناف، وبعد ذلك تم تسليم الشخصين إلى عمدة القرية الذى أبلغ الشرطة واستلمتهم وتم القبض على 3 أفراد من عائلة أبو شناف والسيطرة على الموقف.
وتعود بداية الخلافات بين العائلتين إلى شهر رمضان الماضى عندما تلقى اللواء ناصر العبد، مساعد وزير الداخلية، ومدير أمن الفيوم، إخطارا من مأمور مركز شرطة يوسف الصديق، بشأن المحضر رقم 1560 لسنة 2016 م، إدارى مركز شرطة يوسف الصديق، بوقوع مشاجرة بين الزوج وأهل زوجته .
وتبين أن المشاجرة وقعت إثر خلافات زوجية، لقيام الأول بتصوير زوجته فى أوضاع مخلة، ونشرها على موقع التواصل الاجتماعى "الفيس بوك"، وتعدى والد وأشقاء زوجته، عليه، وتجريده من ملابسه، وإرغامه على ارتداء ملابس نسائية، وطافوا به أحد شوارع قرية الخواجات .

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا