المشاط: القضية الفلسطينية تحتاج لمؤتمر عالمى يعيدها للساحة الدولية

أكد الدكتور عبدالمنعم المشاط، عميد كلية العلوم السياسية بجامعة المستقبل، أن الندوة التي بدأت أمس الأحد وتستمر 3 أيام بمدينة العين السخنة بالسويس، تهدف إلى إحياء القضية الفلسطينية من جديد وإلى توحيد جبهة التفاوض مع إسرائيل وإعادة القضية الفلسطينية للساحة الدولية، مشيرا إلى أن الندوة ليست حكومية أو رسمية.

وأضاف المشاط، الذي شارك في المؤتمر بصفته الشخصية، في تصريحات خاصة أن الندوة تناقش محورين، الأول التركيز على وحدة الصف الفلسطيني -في إشارة إلى الخلاف بين حركتي "فتح" و"حماس" ودفع المصالحة الداخلية بينهم- أما المحور الثاني فهو مدى إمكانية تنظيم مؤتمر دولي برعاية مصر لإعادة القضية الفلسطينية في مقدمة الاهتمامات الدولية، نظرًا للصعوبات العالمية والدولية الموجودة حاليا.

وتابع أن الندوة تضم أكثر من 70 فلسطينيا مثَّلوا جميع تيارات الشعب الفلسطيني سواء كانت سياسية أو اجتماعية بمنظماته، لافتًا إلى أن هناك عددا من القيادات من الشعب الفلسطيني من قطاع غزة شاركوا في المؤتمر، وشمل الوفد الفلسطيني "إعلاميين، دارسين فلسطينيين للدكتوراه والماجستير، وغيرهم"، مستطردًا: "هناك عدد كبير من قطاع غزة شارك في المؤتمر".

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا