الصحافة الإيرانية: محلل إيرانى يدعو بلاده لإظهار حسن نوايا لمصر وتأمين احتياجاتها النفطية.. والمتشددون يشنون هجوما على شقيق روحانى وظريف بسبب هداياهم لكيرى وفريق المفاوضات النووى

اهتمت الصحافة الإيرانية الصادرة اليوم، الاثنين، هجمات المتشددين على شقيق روحانى وظريف بسبب تقديم هدايا لوزير خارجية أمريكا جون كيرى وفريق المفاوضات النووية العام الماضى.
آرمان
محلل إيرانى يدعو بلاده لإظهار حسن نوايا لمصر وتأمين احتياجاتها النفطية
دعا المحلل السياسى الإيرانى على أكبر فرازى، بلاده لإظهار حسن النوايا تجاه مصر، وأن تعلن استعدادها لتأمين احتياجات مصر من البترول، دون الدخول فى منافسة مع دول أخرى.
وأضاف الكاتب فى مقاله بصحيفة آرمان الإصلاحية، أن إيران دائما تنظر إلى مصر باعتبارها بوابة ثقافية فى العالم العربى، وتعتبر أن التقارب مع الشعب المصرى سيصب فى صالح العالم الإسلامى.
ورأى "فرازى"، أن سوء التفاهم الموجود بين مصر وإيران يمكن حله على المدى البعيد، لكنه أكد على أن تكتيك بلاده المناسب فى هذه المرحلة هو "إظهار حسن النوايا إلى مصر"، مشيرا إلى أنه لو لم يرحب الساسة المصريين، فسوف يؤثر ذلك بشكل إيجابى على النخب والمفكرين والرأى العام المصرى.
ودعا المحلل الإيرانى لإقرار بلاده علاقات مؤثرة مع مصر، قائلا "ليس لمواجهة السعودية لكن لإظهار اهتمامنا بمصر باعتبارها بلدا هاما وثقافيا فى العالم العربى".
وفى الوقت نفسه، قال فرازى، إنه لا يجب أن تتفاءل إيران وتعتقد "أن الخلاف بين مصر والمملكة العربية السعودية سيؤدى إلى أن تفقد مصر المملكة، لأن ذلك لن يحدث أبدا". "ولا يجب التشاؤم وألا نستغل الفرصة المواتية، مع العلم أن مصر تحتاج إلى العالم العربى والسعودية"، معتبرا أنه سواء قبلت مصر أو رفضت العرض الإيرانى فإيران فائزة على حد تعبيره.
افتاب يزد
المتشددين يشنون هجوما على شفيق روحانى وظريف بسبب هداياهم لكيرى وفريق المفاوضات النووى
شن المتشددون من التيار المحافظ هجوما عنيفا على شقيق روحانى حسين فريدون وعضو فريق المفاوضات النووية، و وزير الخارجية الإيرانى محمد جواد ظريف، بعد أن كشفت الولايات المتحدة الأمريكية عن قائمة بالهدايا الإيرانية التى تلقاها وزير الخارجية الأمريكى جون كيرى، ومساعدة وزير الخارجية الأمريكى وكبيرة المفاوضين النوويين وندى شارمن.
وذكرت الصحيفة أن الهدايا التى تلقاها المسئولين الأمريكيين خلال السنوات الماضية، وكانت عبارة عن كتاب للرسام الإيرانى فرشيجيان قدمه جواد ظريف لنظيره الأمريكى فى يناير 2015 أى قبيل توقيع الاتفاق النووى فى يوليو من نفس العام، ويقدر ثمنه بـ 400 دولار
أمريكى.
كما قدم حسين فريدون شقيق الرئيس الإيرانى حسن روحانى، هدية إلى مساعدة وزير الخارجية الأمريكى وكبيرة المفاوضين النوويين وندى شارمن فى سبتامبر 2015، عبارة عن قطعة سجاد إيرانى صغير يقدر ثمنها بـ ألف و100 دولار. وعباس عراقجى مساعد وزير الخارجية الإيرانى أهدى إلى شارمن سجادة إيرانية تبلغ قيمتها ألف و150 دولار.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا