عمرو الليثي يرد على اتهامه بفبركة فيديو «التوك توك»

في أول تعليق له كشف الإعلامي المصري عمرو الليثي حقيقة الإطاحة به من قناة «الحياة» وتوقف برنامجه «واحد من الناس»، بسبب تقرير «خريج التوك توك» الذي قام فيه أحد السائقين بمهاجمة النظام السياسي الحالي بشكل عنيف.
الليثي أكد أنه لم يتم الإطاحة به من القناة كما ردد البعض، وأن كل ما في الأمر أنه أخذ أجازته السنوية لمدة شهر واحد، حيث قال: «أنا مش عارف ليه الدنيا مقلوبة بهذا الشكل، كل ما في الأمر أنني أخذت أجازة عادية لمدة شهر، لكن بعض الناس فسرت الأمر بشكل تاني ليس حقيقي».
وعن تقرير «خريج التوك توك» الذي أثار جدلا كبيرا، قال، في تصريحات صحفية: «ده طبيعة برنامج “واحد من الناس” ودائما نقدم مشاكل المواطنين ونعرضها عبر الشاشة، لماذا قامت الدنيا بهذا الشكل مش فاهم ايه الجديد!».
ورد على اتهامه بفبركة فيديو سائق التوك توك، بقوله: «يتهموني بالفبركة! أنا لست في حاجة إلى ذلك، وكلام المواطن واضح ويتكلم من قلبه وبمشاعره.. من يشكك في الفيديو ويزعم أنه مفبرك أو مجرد سيناريو عليه فقط أن ينزل إلى الأماكن الشعبية والشارع المصري والأسواق الشعبية ويسأل المواطنين البسطاء من بائع وسائق وجزار وبقال وسيدة منزل عن الأمور التي يعانون منها ليسمع بنفسه الإجابة».
وكانت قناة «الحياة» قد أصدرت بيان صحفي يوم السبت 15 أكتوبر، أكدت فيه أن الإعلامي عمرو الليثي بدأ إجازته السنوية من القناة، وذلك دون أن توضح موعد عودته لتقديم برنامجيه خلال الفترة المقبلة، ودون أن تذكر تفاصيل أخرى، وهو ما جعل عدد كبير من النشطاء يتكهنون بأنه تمت الإطاحة به بعد فيديو سائق التوك توك.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا