"ثقافة بلا حدود" يجعل الكتاب جزءًا من دواء المرضى بالإمارات

يواصل المشروع الثقافي الإماراتي المبتكر الذي أطلقته حكومة الشارقة "ثقافة بلا حدود" نجاحاته الكبيرة محققا أرقاما قياسية على نطاق عدد الكتب الموزعة والتي بلغت مليون ونصف مليون كتاب عربي تم توزيعهم مجانا على المستفيدين بمختلف مدن الإمارات، واستفاد منها 20 ألف أسرة.

ويساهم المشروع بفعالية كبيرة في تحقيق أهداف مبادرة "عام 2016.. عام القراءة" التي أطلقها رئيس دولة الإمارات الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان.

ويعتبر "ثقافة بلا حدود" نقلة نوعية كبيرة في آليات وطرق الوصول للكتب، من خلال تنفيذ العديد من الأفكار الإبداعية التي تضمن وصول الكتب للأشخاص لا العكس، حيث يأتي من بينها المكتبة المتنقلة التي نظم المشروع بها نحو 300 زيارة وصلت لأماكن متعددة بمختلف بقاع الإمارات، وعربة المرضى بالمستشفيات والتي صممت بطريقة إبداعية لتجعل الكتاب جزء من دواء المرضى، والمدارس والجامعات، وقاعات الانتظار، والحدائق العامة، إضافة إلى المكتبة الجوية التي ضمها المشروع لمبادراته لضمان الوصول إلى المسافرين جوا.

ومن المقرر أن ينهي المشروع خلال نهاية العام الجاري 2016 أحد أهدافه الاستراتيجية المعنية بالثقافة والقراءة عبر توزيع 250 ألف كتاب لـ 5 آلاف أسرة إماراتية.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا