أميرة السيد إحدى بطلات فيلم "A Hologram for the King" فى حوار لـ"صدى البلد": رفضت التعامل مع توم هانكس بسبب مساحة دورى فى الفيلم.. وارتدائى الحجاب لا يزعجنى

أميرة لـ "صدى البلد" :

سعيدة بالتعاون مع توم هانكس فى أول أفلامى

خرجت بهذه التجربة بالعديد من المكاسب الفنية

اختارت أن تكون انطلاقتها الأولى خارج مصر، ووضعت نصب أعينها على العالمية لتكون البداية الحقيقية لها فى عالم الفن، وتحديدا التمثيل، إنها الفنانة الشابة أميرة السيد التى شاركت النجم العالمى توم هانكس من خلال فيلم " A Hologram for the King "، فهى ابنه الإبراهيمية بالإسكندرية، ولكن قرر والدها السفر إلى النمسا، وهناك تربت وترعرعت بين الكبار و الثقافات، وتقرر الملاحقة بهم وهو ما تحقق فى بداية طريقها.

أميرة تكشف لنا فى حوار عن تعاونها مع النجم العالمى توم هانكس وخطواتها القادمة وسر تحمسها للفيلم.

فى البداية تعرف أميرة نفسها للجمهور حيث تقول :" ولدت فى 3 يونيو 1991 فى إنسبروك، النمسا، والدى الدكتور عادل السيد، أستاذ جامعة فى العلوم السياسية واللغة والتاريخ من مصر، أمتلك لغتين هما العربية والألمانية، أمضت سنوات الأولى فى الإسكندرية وتحديدا فى الإبراهيمية، وذلك قبل أن يسافر والدى الى انسبروك مع والدتى ويعيشا هناك بالنمسا، وفى سن 16 انتقلت إلى فيينا حيث درست فى أكبر المعاهد السينمائية هناك وهو "ماكس راينهارت"، وقدمت العديد من الأدوار أثناء دراستها بالجامعة حيث شاركت المخرج بول شريدر فى "نادى كليوباترا"، وهى مسرحية من إخراج روبرت هينينج، وبعد ذلك تعاقدت مع وكالة متخصصة تهدف إلى تسويقى بالخارج وترشيحى إلى الأدوار العالمية، وفى سن ال 20 عاما كتبت كتابا بعنوان "صوت الحرية" ونشر فى عام 2013 من قبل دار نشر نمساوى "رسالة P"، وكان أول أفلامى مع توم هانكس تحت عنوان " A Hologram for the King" فى عام 2016، وهو من إخراج tom Tykwer .

وتضيف أميرة قائلة: التعاون بينى و بين توم هانكس كان مثمر للغاية، حيث استفدت كثيرا منه خاصة أنه يعتبر مدرسة متنقلة، وبرغم من أننى أبهرته بأدائى الفنى إلا أننى استفدت كثيرا منه أيضا، وأعتبر هذه الخطوة بداية نحو مستقبل أفضل وخرجت بهذه التجربة بالعديد من المكاسب أهمها التعامل مع الكبار.

وتشير أميرة الى أنها اختارت هذا الفيلم بعد عناء، ووافقت عليه بعد فترة من التفكير خاصة أنه لم يكن معروضا عليها نفس الدور الذى أدته فى الفيلم ولكن كان دورا أصغر فى المساحة، وقبلت الدور بعد أن أقنعتنى به الشركة المسئولة عنى بعدما أغرتنى بوجود توم هانكس حيث كنت رافضة تماما لهذا الأمر.

وتوضح أميرة قائلة: عندما قرأت السيناريو الخاص بالفيلم وجدت أننى أمام عمل مميز يهدف إلى تصحيح صورة العرب لدى الغرب، حيث قدمت شخصية فتاة تعيش بالسعودية محجبة تعمل بإحدى البنوك الكبرى وتستقبل بطل الفيلم الذى يقدم دوره توم هانكس القادم من العالم الأخر محمل بأفكار سلبية عن العرب، وبعد فترة يجد نفسه أمام حقائق أخرى ويقتنع بأرائها فى النهاية.

وأما عن ارتداء الحجاب فتقول أميرة أنها سعيدة بالدور، و لم يقلقها ارتداء الحجاب خاصة أن الدور يحتاج إلى هذا الأمر، فأنا لا أفكر فى ردود الفعل قبل الإقدام على أى دور كل ما يهمنى الدور ومدى تأثيره فى سير العمل، وكيف يمكن تقديمه بالشكل الأمثل.

وتستطرد أميرة قائلة إننى تحدثت كثيرا مع الفنان توم هانكس فى الكواليس عن العرب، وتحديدا مصر التى أعشقها، و تحدثت له عن القاهرة و الإسكندرية وعائلتى، خاصة أنه قام بزيارة مصر أيضا عند تصويره أحد المشاهد بالبحر الأحمر لنفس الفيلم، وكانت هناك أفكار مختلفة عن العرب لكن حاولت بقدر الإمكان تغييرها، وهو ما تحقق فى النهاية.

وأخيرا تقول أميرة: أقوم حاليا بكتابة سيناريو عمل فنى جديد لا أرغب فى الإفصاح عن تفاصيله فى الفترة الحالية، أرى أن الكتابة و التمثيل وجهان لعملة واحدة و أتصور أن كل منهما يخدم الآخر وليس هناك أى تعارض بينهما.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا