مكتبة الإسكندرية تزيح الستار عن ستة تماثيل لرموز الأدب

نظمت مكتبة الإسكندرية أمس الأحد 16 أكتوبر 2016، في إطار الاجتماع السنوي التاسع عشر لأصدقاء مكتبة الإسكندرية الدوليين، احتفالية بعنوان “شخصيات أدبية مصرية”؛ حيث تم إزاحة الستار عن ستة تماثيل نصفية من البرونز تم نحتها خصيصًا لشخصيات من رموز الفكر والأدب في مصر؛ وهم: حافظ إبراهيم، وأحمد شوقي، ونجيب محفوظ، وطه حسين، وتوفيق الحكيم، وعباس محمود العقاد، وبذلك تنضم هذه الأعمال النحتية إلى مجموعة المقتنيات الفنية المتنوعة والثرية التي تقتنيها مكتبة الإسكندرية.
وقد قام الدكتور إسماعيل سراج الدين؛ مدير مكتبة الإسكندرية، والفنانين الدكتور عبد العزيز صعب وعصام درويش؛ مبدعي هذه الأعمال الفنية، بالكشف عن التماثيل بحضور مجموعة من فناني النحت والمثقفين وأصدقاء مكتبة الإسكندرية من عدة دول، بالإضافة الى جمهور المكتبة.
وقال الدكتور إسماعيل سراج الدين، في الكلمة التي ألقاها خلال الاحتفالية، إن مكتبة الإسكندرية تؤمن بأن التعليم لا يأتي فقط من خلال قراءة الكتب، ولكنه أيضًا يعتمد على التفاعل وتحفيز فضول الأفراد لمعرفة المزيد، وهو ما تجسده هذه الأعمال الفنية التي تم نحتها لستة شخصيات من أعلام الأدب المصري؛ حيث ستفتح أمام الشباب آفاق جديدة للتعرف على هؤلاء الشخصيات وما قدموه للأدب المصري.
وأكد أن التجسيد يعطي حيوية للتفاعل مع النص من خلال الربط بين الأدب المكتوب من ناحية والعمل الفني من ناحية أخرى، موضحًا أن التماثيل الستة ما هي إلا بداية لمشروع أدبي فني ضخم. جدير بالذكر أن التماثيل سيتم توزيعها بعناية في أرجاء قاعة الاطلاع الكبرى بالمكتبة، بحيث يتوافق مكان كل منها مع طبيعة كتابات صاحبها.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا