رحيل الكاتبة الفرنسية فرانسواز ليلار

رحلت عن الأوساط الثقافية الفرنسية، الكاتبة فرانسواز ليلار، والتي كانت تكتب اسم مستعار هو فرانسواز ماليه جوريس، والتي تعد واحدة من أشهر كتابها الشعبيين، وذلك عن عمر ناهز 86 عامًا، بعد انسحابها من الساحة الأدبية لمرضها وتخليها في 2011 عن عضويتها في أكاديمية «جونكور» الأدبية الفرنسية.
ولدت الروائية البلجيكية الأصل في 1930 ثم انتقلت إلى فرنسا مع أسرتها واسمها الحقيقي فرانسواز ليلار، وأصدرت أول أعمالها الروائية وهى في عمرها الـ 21 عامًا.
وكانت الروائية فرانسواز ليلار تعشق الكتابة فأصدرت روايتها «الأكاذيب» التي اتهمت بأنها تخدع العالم من خلال موضوع الرواية وقد حصلت على جائزة «فيمينا» في 1958 عن روايتها «الإمبراطورة السماوية» وقد تولت منصب رئيس تحكيم في جوائز «فيمينا» في 1969 وأكاديمية جونكور في 1970 والأكاديمية الملكية البلجيكية في 1993.
وأحرزت فرانسواز ليلار نجاحًا كبيرًا في 1970 بنشرها رواية «بيت من الورق» وقد كان ذلك بداية سلسلة النجاحات التي حصلت عليها حتى أصبحت من أشهر الروائيات الشعبية.
كما كتبت عن جورج صاند الكاتبة الفرنسية والأديبة كولبت وفرجيفيا وولف وسيمون دى بوفوار وفى نهاية حياتها تعرضت للمرض والوحدة مما جعلها تنسحب نهائياً من الساحة الأدبية بعد مشوارها الطويل.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا