قمة البريكس تحذر من خطورة الإرهاب على الاقتصاد العالمى.. بوتين: لن نقبل بسياسة الضغوط بالقوة وانتهاك سيادة الدول

بوتين: سوريا ليست سبب تدهور العلاقات مع واشنطن والأمر بدأ من يوغوسلافيا

بوتين: تتطابق مواقفنا من القضايا الدولية الهامة خاصة الأزمة السورية وحل نزاع الشرق الأوسط

دعت دول مجموعة «بريكس» للاقتصادات الناشئة خلال قمتهم المنعقدة فى مدينة جوا الهندية أمس، إلى تبنى نهج شامل لمكافحة الإرهاب وتمويله على أساس القانون الدولي، محذرة فى الوقت نفسه من المخاطر التى يمثلها الإرهاب على اقتصادات العالم.

ومن جانبه، أكد الرئيس الروسى فلاديمير بوتين فى كلمته أمام القمة، أن دول المجموعة تدعو لاتخاذ إجراءات حاسمة فى مكافحة الإرهاب، ولحلول سياسية دبلوماسية للنزاعات الدولية.

وأوضح قائلا «نحن مؤمنون بأن حل النزاعات الدولية يجب أن يتم فقط عبر الآليات السياسية الدبلوماسية، ولن نقبل بسياسة الضغوط بالقوة فى أى شكل من الأشكال، وانتهاك سيادة الدول الأخرى». وأشار إلى ضرورة التعاون فى مواجهة التحديات الملحة الأخرى.

ومن جانبه، قال رئيس الوزراء الهندى ناريندرا مودى إن زعماء دول بريكس أجمعوا خلال القمة على الاعتراف بالخطر الذى يشكله الإرهاب على الاقتصادات على مستوى العالم.

وقال مودى فى تصريحات للصحفيين فى ختام القمة التى استمرت يومين إن رعاة الإرهاب «يشكلون تهديدا بالنسبة لنا بقدر ما يشكله الإرهابيون أنفسهم».

ودعا البيان الختامى للقمة إلى حل الأزمة السورية عبر الحوار بشرط المضى فى مكافحة تنظيم داعش الإرهابى وجبهة فتح الشام «النصرة» سابقا، كما أدان البيان التدخلات العسكرية أحادية الجانب والعقوبات الاقتصادية كحل للصراعات الدولية.

بوتين يدعو رجال أعمال دول "بريكس" إلى الأسواق الروسية

أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أن بلاده ستواصل العمل على تعزيز التقارب بين اقتصادات دول "بريكس" الخمس، داعيا رجال الأعمال فيها إلى التعاون بنشاط مع الشركات الروسية.

جاء ذلك في كلمة ألقاها بوتين خلال فعاليات قمة مجموعة "بريكس" التي انعقدت امس، الأحد، في ولاية غوا الهندية بمشاركة زعماء البرازيل وروسيا والهند والصين وأفريقيا الجنوبية.

وأشار الرئيس الروسي في هذا الصدد إلى أن الأسواق الاستهلاكية لبلدان لمجموعة "بريكس" واسعة للغاية، حيث تضم 3 مليارات نسمة، ولديها احتياطات كبيرة من المواد الخام ومصادر الطاقة، وقاعدة علمية وتقنية متطورة.

ودعا الرئيس الروسي دول مجموعة "بريكس" لتطوير نهج مشترك لتنظيم التجارة الإلكترونية، مشيرا إلى أنها اليوم واحدة من أسرع القطاعات نموا في العالم.

كما قال إن هناك فرصا جيدة للتعاون بين دول المجموعة في مجال الاستخدامات السلمية للفضاء الخارجي، بما في ذلك من أجل المساهمة في حل المشاكل التي تواجهها الحكومات، مثل تغير المناخ العالمي، والكوارث الطبيعية، وحماية البيئة.

أما فيما يخص التعاون الصناعي والتكنولوجي فقال بوتين: "يجب ترجمته إلى مبادرات عملية والسعي لتنفيذ مبادرة إنشاء وكالة الطاقة لدول بريكس".

وحول توسيع أنشطة بنك التنمية المشترك الجديد الذي استحدثته المجموعة، قال بوتين: "من المهم إقامة صلات وثيقة بين مجلس الأعمال وهذه المؤسسة المالية الناشئة".

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أمس، الأحد، أن بلاده لا تريد مواجهة مع الولايات المتحدة الأمريكية، لكن "الخيار لدى الشركاء".

وأضاف بوتين، في كلمة له في ختام قمة مجموعة "بريكس" التي تم انعقادها في ولاية غوا الهندية أمس، الأحد، بمشاركة زعماء البرازيل وروسيا والهند والصين وجنوب أفريقيا: نحن لا نعلم ما الذي سيكون بعد الانتخابات الأمريكية لكننا نرحب بكل من يرغب بالعمل معنا وشدد الرئيس الروسي على أن بلاده لا تعتزم التأثير على مجريات الانتخابات في الولايات المتحدة الأمريكية.

وأعرب بوتين عن أمله في أن تكون هناك فرصة لإعادة العلاقات بين موسكو وواشنطن إلى ما كانت عليه سابقا بعد انتهاء العملية الانتخابية في أمريكا.

وحول تصريحات نائب الرئيس الأمريكي جو بايدن بشأن هجمات إلكترونية محتملة على روسيا، قال بوتين إن بايدن اعترف للمرة الأولى وعلى هذا المستوى بأن الولايات المتحدة تفعل ذلك.

وتابع بوتين: يمكن توقع أي شيء من أصدقائنا الأمريكيين إنه لم يقل شيئا جديدا. وقدم الرئيس الروسي مع ذلك الشكر للولايات المتحدة على مساعدتها روسيا في توفير الأمن خلال التحضير لألعاب "سوتشي" الأولمبية عام 2014.

وأكد الرئيس الروسي أن العلاقات مع الولايات المتحدة لم تتدهور بسبب سوريا، مشيرا إلى أن الأمر بدأ من يوغوسلافيا.

وفيما يخص العقوبات الاقتصادية المفروضة على روسيا بسبب أوكرانيا أو سوريا، أكد بوتين أن هذه العقوبات لن تحل المشكلة وأنها فقط مجرد "ضغط سياسي على روسيا وعامل عرقلة لنموها".

وقال بوتين تتطابق مواقفنا من القضايا الدولية الهامة خاصة الأزمة السورية وحل نزاع الشرق الأوسط.

وكان زعماء هذه الدول، ومن بينهم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أجروا لقاءهم الأول في إطار القمة الحالية، أمس السبت الماضى، بشكل عشاء غير رسمي.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا