سى إن إن: أزمة إنسانية تلوح فى الأفق مع بدء معركة الموصل

حذرت محطة سى إن إن الأمريكية، من أن أزمة إنسانية تلوح فى الأفق مع بدء الهجوم العراقى على مدينة الموصل لاستعادتها من يد تنظيم داعش الإرهابى.
وأشارت "سى إن إن" إلى أن مصير أكثر من مليون مدنى فى مدينة الموصل يظل عالقا، حيث من المتوقع أن تستمر المعركة أسابيع، إن لم يكن أشهر. ولو كانت معركتى استعادة الفلوجة والرمادى من المسلحين مؤشرا، فإن الموصل ربما تكون فوضوية للغاية.
وأوضحت المحطة الأمريكية أنه فى شمال العراق، امتلأ الطريق الرئيسى إلى الموصل بالقرى المهجورة توقعا للمعركة. لكن بالنسبة لسكان المدينة، فإن الطريق للخروج منه محفوف بمخاطر التعرض للموت سواء من قبل القناصة أو الألغام أو الجوع والعطش.
وفى الوقت الحالى، فإن مدينتهم فى براثن تنظيم معروف باستخدام المدنيين كدروع، كما أنها ساحة للمعركة. ونقلت "سى إن إن" عن اثنين من سكان الموصل قولهما إنه كان هناك قصف جوى وقصف مدفعى على المدينة طوال الليل زاد فى الساعات الأولى من صباح الاثنين. وكانت هناك دعوات من بعض المساجد للناس لمقاومة الكفار. فيما قال آخر إنه رأى مقاتلى داعش يضعون المتفجرات والحافلات المليئة بالشراك وهم يتحركون إلى غرب المدينة.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا