لاجئ جامبى يسجل باكورة أهدافه مع بريمن الألمانى

اعترف مهاجم فيردر بريمن عثمان مانيه بأن تسجيله باكورة أهدافه فى الدورى الألمانى لكرة القدم هو حلم تحقق، وذلك بعد سنتين من هروب هذا الشاب اللاجئ من جامبيا .
وسجل مانيه البالغ من العمر 19 عاما هدف الفوز لفيردر بريمن 2-1 فى مرمى بايرليفركوزن، ليعيش قصة خيالية بعد أن استهل الموسم الجديد على مقاعد اللاعبين الاحتياطيين .
وقال مانيه "لا يمكن أن أصدق ما حصل. إنه أحد أكبر أحلامى الذى تحقق. هل هذا حقيقة أم أنى أحلم؟ ".
وتابع "إنها أعظم لحظة فى حياتى، من الصعب وصف شعورى، كنت فخورا كونى أول لاعب من جامبيا يخوض أربع مباريات فى البوندسليجا، أما الآن فأنا فخور بأن أكون أول لاعب من بلادى يسجل هدفا ".
وكان مانيه ترك عائلته وتوجه إلى أوروبا عام 2014 حيث طلب اللجوء فى ألمانيا ووضع فى أحد مخيمات اللاجئين فى بريمن حيث بدأ ممارسة كرة القدم .
وسجل مانيه 15 هدفا للنادى المحلى بلومنتهالر وعلى الرغم من محاولة أندية شالكه، فولفسبورغ وهامبورغ التعاقد معه، قرر البقاء فى بريمن وانضم إلى الفريق الرديف فى المدينة فى مارس عام 2015 .
وخاض مانيه أول مباراة رسمية له فى الدورى الألمانى قبل أربعة أسابيع فقط وتحديدا ضد ماينتس فى 21 سبتمبر الماضى، وقام بتقبيل أرضية الملعب واغرورقت عيناه بالدموع بعد تسجيله فى مرمى ليفركوزن .
وقال مدرب بريمن المؤقت ألكسندر نورى "لم تكن الأمور سهلة بالنسبة إلى عثمان، لكنه بذل جهودا كبيرة للوصول إلى ما وصل عليه ".

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا