رئيس الوزراء الياباني يرسل قربانا لضريح "ياسوكوني"

أرسل رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي قربانا اليوم الاثنين إلى ضريح ياسوكوني في طوكيو، وهو الضريح الذي تسبب في خلاف دبلوماسي بين اليابان وبعض من جيرانها الآسيويين.
وذكرت وكالة أنباء “كيودو” اليابانية في نبأ لها بثته على موقعها الألكتروني أن آبي أرسل شجرة “ماساكاكي” تحمل توقيع رئيس الوزراء كقربان إلى الضريح، وذلك بمناسبة مهرجان الخريف السنوي للضريح الذي يستمر 4 أيام.
وينظر البعض إلى الضريح على أنه رمز للهيمنة العسكرية لليابان خلال الحرب العالمية الثانية كونه يكرم إلى جانب ضحايا الحرب أشخاصا أدينوا بارتكاب جرائم حرب.
وتثير دوما زيارات القادة والمسئولين اليابانيين إلى الضريح انتقادات شديدة من قبل دول الجوار مثل الصين وكوريا الجنوبية، لذلك من المحتمل أن يتجنب آبي زيارة الضريح بنفسه، قبل القمة المرتقبة بين اليابان وكل من الصين وكوريا الجنوبية في وقت لاحق من هذا العام.
يعتبر ضريح ياسوكوني، الذي يقع في حي تشيودا بالعاصمة اليابانية طوكيو، وتوجد فيه مقبرة أقيمت لتكريم 2 مليون و366 ألف رجل وامرأة سقطوا في المعارك من أجل إمبراطورية اليابان، مثار جدل بسبب وجود أسماء 14 من مجرمي الحرب اليابانيين من الدرجة (أ) فيه..وصدرت عليهم أحكام بالإعدام في المحكمة التي أقامتها دول الحلفاء بعد الحرب العالمية الثانية في 1945 كما تعتبره الدول المجاورة رمزاً سيئا للحقبة التوسعية لليابان خلال الحرب العالمية الثانية.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا