نور اللبنانية تعود لنجم الجيل فى "ولا فى الأحلام" بعد فراق 11 عامًا

استقر المخرج محمد سامى على فريق عمل فيلمه الجديد "ولا فى الأحلام" بطولة النجم تامر حسنى، وذلك بالاتفاق مع تامر والمنتج وليد منصور، ومن المقرر أن ينطلق تصويره مطلع شهر نوفمبر المقبل، عقب عودة تامر حسنى من جولته الغنائية فى الولايات المتحدة الأمريكية نهاية شهر أكتوبر الجارى، خاصة أن المنتج يعتزم طرحه فى السينمات بموسم "شم النسيم" أو عيد الفطر، إذا تأخر التصوير.
وتعاقدت النجمة اللبنانية نور على البطولة، لتعود من جديد للتعاون مع تامر حسنى بعد 11 عامًا، منذ أن قدما سويا فيلم "سيد العاطفى"، وهو نفس الحال بالنسبة للنجمة غادة عادل التى تتعاون فى العمل الثانى على التوالى مع تامر حسنى والمخرج محمد سامى عقب فيلم "أهواك" الذى تم عرضه العام الماضى واستطاع أن يحقق نجاحا كبيرا فى السينمات ووصلت إيرادته إلى أكثر من 25 مليون جنيه تقريبا.
كما تم التعاقد أيضا مع النجم الكبير هشام سليم، ومى عمر، وبيومى فؤاد، وجار الآن التعاقد مع عدد آخر من النجوم الشباب، هذا بجانب وجود مدير التصوير وائل درويش، ومهندس الديكور سامر الجمال الذى بدأ بالفعل بناء منذ عدة أيام بناء الديكورات الخاصة بالفيلم.
من جانبه قال المنتج وليد منصور لـ"اليوم السابع"، أنه فضل أن تكون ثانى تجاربه الإنتاجية فى السينما مع النجم تامر حسنى، لأن بجانب أنهما أصدقاء منذ أكثر من 20 عاما، إلا أن تامر حسنى واحدا من أهم المطربين فى الوقت الحالى ويمتلك قاعدة جماهيرية كبيرة فى السينما، وأنه يحرص علي توفير كل الإمكانيات من أجل إظهاره فى الفيلم بشكل مختلف عن باقى أفلامه من قبل، مشيرا إلى أن قصة الفيلم تدور أحداثها فى إطار كوميدى بمزيج من مشاهد التشويق وهى نوعية يقدمها تامر حسنى لأول مرة ونراهن علي نجاحها ويعد الجمهور بذلك.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا