"جناح الشارقة" في "جيتكس" يؤكد أهمية دعم النهضة الرقمية في مختلف القطاعات

استعرضت الدوائر والجهات الحكومية التابعة لإمارة الشارقة، أمس، خلال مشاركتها في فعاليات اليوم الأول من معرض أسبوع جيتكس للتقنية 2016، الذي تستمر فعالياته حتى الـ20 من أكتوبر الجاري، باقة خدماتها الإلكترونية والرقمية وتطبيقاتها المتطورة التي توفرها لمتعامليها، من الأفراد والشركات، مشيرة إلى أهمية إتاحة الوصول إلى المعلومات ومشاركة البيانات لدعم النهضة الرقمية التي تعم مختلف القطاعات في إمارة الشارقة.
وزار سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي، يرافقه سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس نادي دبي الدولي للرياضات البحري جناح حكومة الشارقة المشارك بالمعرض، أمس، حيث كان في استقبالهما الشيخ خالد بن أحمد بن سلطان القاسمي، المدير العام لدائرة الحكومة الإلكترونية في إمارة الشارقة، وقدم لسموهما موجزاً عن طبيعة الخدمات التي تقدمها الدوائر الحكومية المحلية المنضوية تحت الجناح، وعرفهما إلى أقسامه المختلفة.
كما شهد الجناح أيضاً زيارات لعدد من كبار المسؤولين في الشارقة، أبرزهم الشيخ فاهم بن سلطان القاسمي، رئيس دائرة العلاقات الحكومية في الشارقة، والشيخ محمد بن حميد القاسمي، مدير دائرة الإحصاء والتنمية المجتمعية، وسعادة خالد المدفع، رئيس هيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة، والدكتور خالد عمر المدفع، المدير العام لمؤسسة الشارقة للإعلام، وحسين المحمودي، الرئيس التنفيذي لشركة الأعمال التجارية في الجامعة الأميركية بالشارقة، كما زاره أيضاً وفد من مؤسسة الإمارات للاتصالات (اتصالات)، برئاسة سعادة عبدالعزيز تريم، مستشار الرئيس التنفيذي، المدير العام لـ”اتصالات” في الإمارات الشمالية.
وأفادت دائرة الحكومة الإلكترونية في إمارة الشارقة، الجهة المسؤولة عن تنظيم جناح الإمارة المشارك في المعرض، بأن الجناح استضاف في اليوم الأول المئات من الزوار والمهتمين، الذين توافدوا للتعرف إلى أحدث خدمات دوائر وهيئات حكومة الشارقة الـ35 المشاركة، وقد تم الترحيب بهم من قبل العارضين في منصاتهم والرد على جميع استفساراتهم، مشيرة إلى أن تصميم الجناح، الذي يحاكي جزيرة النور، وجميع ما عرض فيه نال استحسان الزوار، الذين أثنوا على مستوى الابتكار والإبداع في المظهر والمحتوى الذي قدمه.
وقال الشيخ خالد القاسمي المدير العام لدائرة الحكومة الإلكترونية في إمارة الشارقة: “مع بداية اليوم الأول للمعرض، تواصل تدفق الزوار والمهتمين على الجناح ليقفوا بأنفسهم على مدى التطور التقني الذي نعيشه في الشارقة، فمن خلال الخدمات والتطبيقات العديدة التي طرحتها الدوائر الحكومية المحلية في المعرض، والتي يكشف عن بعضها للمرة الأولى، استطعنا أن نوصل رسالة واضحة مفادها أن التطور والتقدم التقني في الشارقة هو مسيرة لا تنتهي”.
وأضاف الشيخ خالد القاسمي: “لم يأتِ تحقيقنا لهذا التقدم التقني الكبير من فراغ، فعوامل مثل وجود البنية التحتية المتطورة للربط الإلكتروني بين مختلف الدوائر الحكومية، شكلت عاملاً مهماً في هذا المجال، لأنها أتاحت مشاركة المعلومات وإمكانية الوصول إليها بين جميع الدوائر، وبالتالي فتحت الباب أمام تسريع وتيرة الإجراءات، والتسهيل على المتعاملين، وتقليل الوقت والجهد والكلفة”.
وتابع: “يعتبر إتاحة الوصول إلى البيانات ومشاركتها أحد الأهداف الاستراتيجية لـ(إلكترونية الشارقة)، التي تعمل باستمرار على أن يتم ذلك في ظل ظروف تتسم بأعلى درجات الأمان والموثوقية، ولا ننسى أن من أهم مزايا عملية مشاركة البيانات هو دعم صانع القرار في اتخاذ قراراته في الوقت الحقيقي، ما يجعل منها ملائمة أكثر للواقع”.
وأوضح المدير العام لـ”إلكترونية الشارقة” أنه “ما زال أمامنا 4 أيام في المعرض، ونتطلع إلى استقبال المزيد من الزوار حتى نهاية الأسبوع، وسوف نستمر في العمل مع شركائنا الحكوميين في تقديم مستوى استثنائي من الإبداع والابتكار في خدماتنا، ما شأنه أن يترك انطباعاً إيجاباً لدى الزوار والمتعاملين”.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا