تقارب حزبي الاستقلال والاتحاد الاشتراكي في المغرب يعقد مهمة تشكيل الحكومة الجديد

يوما بعد يوم تزداد مهمة تشكيل حكومة جديدة في المغرب تعقيدا فى وجه عبد اللاه بنكيران بعد تعثر مفاوضاته مع حزب التجمع الوطني للأحرار.
وذكرت صحيفة “الأخبار” الصادرة اليوم أن ما زاد المهمة تعقيدا دخول “حزبي الاستقلال والاتحاد الاشتراكى للقوات الشعبية” فى تقرب لتشكيل جبهة فاوض موحدة مع بنكيران، وردد حزب الحركة الشعبية في حسم قرار الدخول للتحالف الحكومي، حيث دعا فريقا الحزب بمجلس التواب والمستشارين الى إحترام أولويات الحزب واختياراته فى أفق مشاورات تشكيل الحكومة المقبلة حسب البيان المشترك لفريقي الحزب حيث أوصيا في اجتماع مشترك انعقد فى الرباط بمناسبة افتتاح السنة الأولى للولاية التشريعية العاشرة بمراعاة أولويات الحركة الشعبية واحترام اختياراتها الجوهرية وتحديد نوعية مشاركتها، في افق المشاورات المرتقبة بشأن تشكيل الحكومة.
وقالت الصحيفة إن الاجهزة التقريرية لحزب الحركة الشعبية دعت خلال هذا الاجتماع الذى حضره الأمين العام للحزب وبعض أعضاء المكتب السياسي الى إحترام المؤسسات والدفاع عن حرمتها والذود عن التعددية الحزبية وحمايتها باعتبارها من الثوابت التى دافعت عنها الحركة منذ التأسيس.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا