متحف اللوفر الفرنسى يطلق حملة تبرع لترميم لوحات جدارية لمقبرة "بتاح حتب"

أطلق المسئولون فى متحف "اللوفر" الفرنسى حملة هى السابعة للحصول على التبرعات، لتمويل مشروع ترميم اللوحات الجدارية لمقبرة "بتاح – حتب".
و"بتاح – حتب" هو مسئول مصرى قديم عاش فى أواخر القرن الخامس والعشرين قبل الميلاد، والذى عمل وزيرا فى عهد جد "كارع" مؤسس الأسرة الخامسة، والذى دفن فى مقبرة تقع شمال منطقة سقارة بالجيزة، ويرجع تاريخها إلى أربعة آلاف سنة، ويأمل المسئولون عن المتحف الفرنسى فى جمع 500 ألف يورو حتى 31 يناير 2017.
وقال "فانسون – روندو" مدير قسم الآثار الفرعونية فى متحف اللوفر، إن المتحف قام بعرض هذه الآثار فى 1905، وذلك فى القسم الخاص بالآثار الفرعونية المصرية القديمة .
وكانت المقبرة قد تعرضت للنهب والسرقة فى 1903، واستطاع المسئولون فى المتحف الفرنسى شراء هذه القطع المعمارية، والتى تصور المشاهد الداخلية الكلاسيكية للحياة فى عام 2400 قبل الميلاد مثل العمل فى المزارع والصيد بما فى ذلك فرس النهر والأسماك ووجبات الطعام والاحتفالات والصور للقوارب أسفل النهر.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا