رحيل الأديب السوري مأمون الجابري

رحل الأديب السوري مأمون الجابري عن عمر ناهز 85 عاما, بعد معاناة مع المرض.
الأديب الشاعر محمد مأمون الجابري, عضو اتحاد الكتاب العرب, ولد في حلب عام 1931م
عمل في المسرح في فترة الخمسينيات وكان من رواد المسرح . في تلك الفترة حيث كتب وأخرج ومثّل العديد من المسرحيات.
كتب وأخرج ومثل العديد من المسرحيات نذكر منها: “ناديا السلطي، عائد من القبر، نضال قبرص، الوطن والقائد، نضال الجزائر، الوصية العادلة.
- عمل في الخارجية السورية عدة سنوات حيث سافر إلى براغ بين عامي/1969/ و/1970/ مع البعثة السورية.
تفرغ للكتابة والتأليف وبلغت مجموعاته القصصية سبعة مجموعات، وله أربعة دواوين شعر منشورة هي: “رحيل القوارب، وجه البحيرة، كما الريح لا تأتي، خربشات على جدار قلب أصفر , رفيق الياسمين ,عصفورة النعنع”.
من شعره نقرأ:
بعينيّ أرسم اللحن

ديواناً من الكلمات

أُعسّلُه ، على لسانك

تجري الحروف جداول

ألوِّن أطرافها ، أطيّرها

نسمات خريفية

رموشك ، ترف وقت العزف

على محيا الحلم الحائر

كمسار فكرك الضائع

يدور في متاهة التزييف

يبحث عن خلاصْ

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا