القوات المسلحة «تهشم عظام الإرهابيين».. الطيران يقصف «16 ملجأً» للعناصر التكفيرية فى سيناء.. تصفية 18 متشددا.. تدمير 4 سيارات و 14 دراجة نارية.. وتؤكد: لن نتراجع عن دحر التطرف

القوات المسلحة:

- قصف جوى لعدد 16 ملجأ تستخدمه العناصر التكفيرية

- عناصر المدفعية تقصف أهدافا أخرى فى توقيتات متزامنة

- مقتل 18 تكفيريا وتدمير 4 عربة و 14 دراجة نارية

- استشهاد 3 وإصابة 2 من أبطال القوات المسلحة

- مستمرون فى ملاحقة العناصر الإرهابية والتعامل معهم بكل حسم

- لن نعود إلى ثكناتنا وسنظل عينا ساهرة تصون أرض الوطن وتدحر الإرهاب

أعلنت القيادة العامة للقوات المسلحة في البيان الثاني لها أمس الأحد، أنه فى إطار استمرار قواتنا المسلحة فى ملاحقة العناصر التكفيرية ومداهمة البؤر الإرهابية فى شمال سيناء .

قامت فجر أمس قواتنا الجوية وطبقًا للمعلومات الواردة من الأجهزة الأمنية بقذف جوى لعدد (16) ملجأ تستخدمه العناصر التكفيرية.

كما قامت عناصر المدفعية بقصف عدد آخر من الأهداف فى توقيتات متزامنة وفى ظل مشاركة للقوات البرية والقوات الخاصة لمداهمة البؤر والعناصر الإرهابية أثناء محاولة الهروب من ضربات قواتنا وكانت نتيجة أعمال القتال اليوم مقتل عدد (18) فردا تكفيريا وتدمير عدد (4) عربة أنواع بالإضافة إلى عدد (14) دراجة نارية كما تم ضبط كميات متنوعة من الأسلحة والذخائر.

كما أسفرت عن استشهاد (3 ) وإصابة (2) من أبطال القوات المسلحة . ولا يزال رجال قواتنا المسلحة مستمرون فى ملاحقة العناصر الإرهابية والتعامل معهم بكل حسم.

وتؤكد القوات المسلحة أنها لن تعود إلى ثكناتها وستظل عين ساهرة تصون أرض الوطن وتدحر الإرهاب مهما كلفها ذلك من تضحيات للثأر لدماء شهادئها الأبرار .

يذكر أن أعلنت القوات المسلحة عن تنفيذ ضربة جوية مركزة استمرت لمدة ثلاث ساعات كاملة، ثأرا لدماء الشهداء، موضحة أن الضربة استهدفت مناطق الإيواء وإعادة التمركز لمجموعات من العناصر التكفيرية المسلحة من المتورطين في التخطيط والتنفيذ والدعم للهجوم الإرهابي الذي استهدف إحدى نقاط الارتكاز الأمني يوم الجمعة، بسيناء.

وقال بيان صادر عن القوات المسلحة، صباح اليوم، السبت، إنه بعد ورود معلومات استخباراتية مؤكدة وبالتعاون مع أهالي سيناء تفيد بمناطق الإيواء وإعادة التمركز لمجموعات من العناصر التكفيرية المسلحة المتورطين في التخطيط والتنفيذ والدعم للهجوم الإرهابي الذي استهدف إحدى نقاط الارتكاز الأمني أمس بسيناء، وثأرا لدماء الشهداء، أقلعت عدة تشكيلات من قواتنا الجوية فجر اليوم، السبت الموافق 15 أكتوبر 2016، لاستطلاع مناطق الأهداف وتنفيذ ضربة جوية مركزة استمرت لمدة ثلاث ساعات كاملة.

وأوضح البيان أن العملية أسفرت عن تدمير مناطق تمركز وإيواء العناصر الإرهابية، وكذلك نقاط تجميع الأسلحة والذخائر التي تستخدمها تلك العناصر، وتدمير سبع سيارات دفع رباعي تدميرا كاملا، كما تم قتل عدد من العناصر التكفيرية التي قامت بعملياتها الإجرامية والعناصر المعاونة لها، ومازالت الأعمال مستمرة حتى الآن.

وأكدت القوات المسلحة أنها بمساندة شعبها العظيم عازمة على القضاء على العناصر التي تستهدف أمن واستقرار البلاد ولن تثنيها تلك الأعمال الإرهابية عن القيام بواجبها المقدس في تأمين وحماية الشعب مهما بلغت الصعوبات وعظمت التضحيات، واختتمت البيان قائلة: "عاشت مصر حرة أبية مستقرة وحفظ الله شعبها العظيم من كل مكروه وسوء".

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا