عضو "تشريعية البرلمان" تطالب بإلغاء خانة الديانة فى كافة مستندات الدولة

طالبت النائبة سوزى عدلى ناشد، عضو اللجنة التشريعية بمجلس النواب، بتعميم قرار الدكتور جابر نصار، رئيس جامعة القاهرة، بإلغاء خانة الديانة من الأوراق والمستندات التى تتعامل بها جامعة القاهرة، ليشمل الجامعات والنقابات المهنية وكل الأوراق والمستندات فى مؤسسات الدولة كافة.
وقالت ناشد، فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع" إنه يجب الاكتفاء بخانة الديانة فى شهادتى الميلاد والوفاة فقط، وذلك لإثبات المواريث وعلاقة الزواج، أما دون ذلك فعدم وجود الديانة فى بطاقة الرقم أو أى مستند لن يلغى ديانة الإنسان، ولا توجد من الأساس فى الدول المتقدمة.
وأوضحت عضو اللجنة التشريعية بمجلس النواب، أن قرار رئيس جامعة القاهرة خطوة جرئية، خاصة وأنه أكد أن بعض الطلبة المسيحيين يتم استبعادهم من الدراسات العليا بسبب الديانة، مضيفة أنه ليست كل الشهادات التى تخرج من الجامعة بها بخانة الديانة، فهناك شهادات أخرى تصدر دون وجود تلك الخانة.
وأكدت ناشد، أنه فى مجلس النواب لا يتم الاستناد لخانة الديانة فلا توجد فى المستندات أو الأوراق المطلوبة للتقدم ولا حتى فى الكارنية، ولكن توجد فقط فى بند "صفة الترشح" وليست كبند مستقل باسم "خانة الديانة" وذلك بعد أن أكد الدستور المصرى على كوتة كتمييز إيجابى للفئات المهمشة كالأقباط والمرأة وذوى الاحتياجات الخاصة، فى البرلمان خلال أول دورة برلمانية، وبعد انتهاء الدورة فى مدتها الأولى خمس سنوات ستنتهى الكوتة عدى المرأة ، وبناء عليه لن يكون بالمجلس أوراق تحوى خانة الديانة.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا