الرئيس اليمني يشكل لجنة لاستكمال التحقيقات في قضية الصالة الكبرى في صنعاء

عقد الرئيس اليمنى عبدربه منصور اجتماعا الليلة الماضية في الرياض للهيئة الاستشارية للرئيس بحضور على محسن الأحمر نائب الرئيس وعبد الملك المخلافى نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية واللواء محمد على المقدشى رئيس هيئة أركان القوات المسلحة.

وذكرت وكالة الأنباء اليمنية الحكومية أنه تم خلال الاجتماع مناقشة مستجدات الأوضاع والتطورات السياسية والميدانية .

واكد الاجتماع أهمية التعاون الوثيق بين اليمن وقوات التحالف العربي الداعمة للشرعية .. وأعلن التزام الحكومة اليمنية بالتعامل الإيجابي مع ما جاء في بيان الفريق المشترك لتقييم الحوادث فيما يتصل بأحداث الصالة الكبرى بالعاصمة صنعاء وما خلصت اليه التحقيقات الاولية في هذا الإطار .

و أقر الاجتماع تكليف لجنة من رئيس الجهاز المركزي للأمن السياسي ورئيس هيئة الاستخبارات العسكرية ومدير دائرة القضاء العسكري للانضمام الى الفريق المشترك لتقييم الحوادث لاستكمال التحقيقات في هذه القضية وعلى ضوء النتائج النهائية سيتم اتخاذ الإجراءات اللازمة تجاه من تثبت التحقيقات مسئوليتهم عن حادثة الصالة الكبرى بصنعاء.

كما ناقش الاجتماع تطورات العملية السياسية وأوضح هادى المساعي الجادة والحميدة التي تبذلها الشرعية نحو السلام ولقاءاته الاخيرة في هذا الإطار والتي كان آخرها مع وزير الدولة البريطاني لشئون الشرق الأوسط توبياس الوود والتي كانت ايجابيه وتدعم مصلحة السلام واستقرار اليمن.

وأشار الى التعامل الإيجابي الذي تعاملت معه الشرعية امام محددات السلام وخياراته المرتكزة على قرارات الشرعية الدولية ومنها القرار 2216 والمبادرة الخليجية ومخرجات الحوار الوطني وذلك انطلاقا من مسئوليتها الوطنية والانسانية تجاه الشعب اليمني .

يذكر أن الفريق المشترك لتقييم الحوادث بشأن حادثة استهداف القاعة الكبرى بمدينة صنعاء كان قد أعلن أمس الأول أن معلومات مغلوطة وراء استهداف الموقع بشكل مباشر، مطالبا بضرورة اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بحق الأشخاص الذين تسببوا في الحادثة.

وقال الفريق - في بيان، نقلته وكالة الأنباء السعودية حينئذ - إنه "فيما يتعلق بما ورد للفريق المشترك لتقييم الحوادث عن الحادث المؤسف والمؤلم لاستهداف قاعة في مدينة صنعاء، ونتج عنه وفيات وإصابات متعددة؛ فقد قام الفريق المشترك لتقييم الحوادث بالتحقق من الحادثة مباشرة بعد وقوعها، وبناء على طلب الفريق قدمت قيادة قوات التحالف كافة المعلومات المطلوبة عن الحادثة".

وتابع إنه "بعد اطلاع الفريق على جميع الوثائق، بما في ذلك إجراءات وقواعد الاشتباك، وتقييم الأدلة بما في ذلك إفادات المعنيين وذوي العلاقة في الحادثة، توصل الفريق إلى أن جهة تابعة لرئاسة هيئة الأركان العامة اليمنية، قدمت معلومات إلى مركز توجيه العمليات الجوية في الجمهورية اليمنية - تبين لاحقا أنها مغلوطة - عن وجود قيادات حوثية مسلحة في موقع محدد في مدينة صنعاء، وبإصرار منها على استهداف الموقع بشكل فوري باعتباره هدفا عسكريا مشروعا، قام مركز توجيه العمليات الجوية في اليمن بالسماح بتنفيذ عملية الاستهداف بدون الحصول على توجيه من الجهة المعنية في قيادة قوات التحالف لدعم الشرعية، ومن دون اتباع الإجراءات الاحترازية المعتمدة من قيادة قوات التحالف للتأكد من عدم وجود الموقع ضمن المواقع المدنية محظورة الاستهداف.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا