التصديرى للحاصلات الزراعية: بروتوكول مع الصين لزيادة الصادرات 14 نوفمبر

أكد عبد الحميد الدمرداش رئيس المجلس التصديرى للحاصلات الزراعية وكيل لجنة الزراعة بمجلس النواب، أن وفدا مصريا سيزور الصين يوم 14 نوفمبر المقبل لتوقيع بروتوكول تعاون، بما يضمن زيادة الصادرات الزراعية المصرية للصين خاصة العنب.
وأضاف عبد الحميد الدمرداش لـ"اليوم السابع" أن الحاصلات الزراعية المصرية نجحت فى تطبيق مواصفات الجودة العالية التى تضعها الصين كشرط لدخول المنتجات، وهو ما انعكس على قبول الصين استيراد العنب المصرى، لافتا أن إتمام هذا الاتفاق يعتبر شهادة جودة لكافة المنتجات المصرية ومدى التزامها بالمعايير العالمية، وأن إبرام هذا الاتفاق من شأنه فتح أسواق أخرى للمنتجات المصرية من أجل زيادة التصدير فى قارة آسيا، منوها أن صادرات العنب المصرى الطازج زادت للخارج بنسبة 86% فى الكميات، و72% زيادة فى الإيرادات خلال 9 أشهر.
وأضاف أنه تم تصدير 40 ألف طن عنب بـ89 مليون دولار فى الفترة من سبتمبر إلى نهاية مايو الماضى، لافتا إلى أن الفترة السابقة المقابلة تم تصدير 21 ألف طن بقيمة 52 مليون دولار.
وقال عبد الحميد الدمرداش: إن الصين ستكون بوابة التصدير إلى جنوب شرق آسيا، مؤكدا المجلس التصديرى بذل مجهودات من أجل اتمام هذه الاتفاقية، حيث أشاد عدد من مسئولى الصين بمستوى مزارع العنب فى مصر .
وأشار أن الصادرات المصرية عادت إلى سابق طبيعتها مع الجانب الروسى، ومن المنتظر أن تفتح السوق الروسى أبوابها الشهر المقبل لصادرات البطاطس المتوقفة حاليا .
كما كشف أن المجلس يسعى الى زيادة الصادرات إلى الدول العربية وضمان نفاذ المنتجات المصرية لها، مشيدا بتدخل الرئيس عبد الفتاح السيسى شخصيا لدى الرئيس السودانى عمر البشير لاعادة فتح السوق السودانى امام الصادرات المصرية وهو ما سيعيد الصادرات خلال الفترة المقبلة للسودان فى ظل فتح قنوات تصدير من خلال مينائى قسطل وارقين على الحدود الجنوبية.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا