البرلمان يبدأ مناقشة أول 6 طلبات إحاطة لرئيس مجلس الوزراء ووزير الصحة فى دور الانعقاد الثانى.. النواب: الصحة تحتاج إلى إعادة نظر والمنظومة مترهلة.. و"حمروش": بعض المستشفيات عبارة عن مبانٍ خراسانية فقط

يناقش البرلمان بالجلسة العامة يوم الثلاثاء المقبل أول 6 طلبات إحاطة فى مستهل دور الثانى المقدمة من عدد من الأعضاء، جميعها لرئيس مجلس الوزراء ووزير الصحة، بسبب تدنى مستوى الخدمة الصحية المقدمة والمطالبة بإعادة النظر للمنظومة على مستوى الجمهورية وتخصيص موازنة خاصة بترميم المستشفيات ومعالجة مشكلة نقص الأطباء والدواء فى الآونة الأخيرة على الرغم من ارتفاع الأسعار .
ومن الأعضاء الذين تقدموا بطلبات إحاطة كل من عمر الحمروشى، شريف الوردانى، ومحمود رشاد حبيب، وجميعهم أقروا بأن الصحة فى مصر تحتاج إلى خطة لانتشالها من بؤرة الإهمال والتدنى، وتقديم مستوى خدمة أفضل للمواطن المصرى .
النائب عمر حمروش: المنظومة تحتاج إلى إعادة نظر
فى البداية طالب عمر حمروش، عضو مجلس النواب، بضرورة مراجعة منظومة الصحة فى جميع محافظات الجمهورية مرة أخرى، والأخذ فى الاعتبار بتدنى مستوى الخدمة ووجود العديد من المستشفيات عبارة عن هياكل خراسانية ومبانى فقط كما يوجد بعضها مغلق .
وقال حمروش، فى تصريحه لـ"اليوم السابع، إن المواطن المصرى يعانى من سوء الخدمة الصحة وتدنى مستوياتها ويحصل على أقل الدرجات الرعاية والعناية وهذا الأمر يشكل خطورة على حياة المصريين فى ظل ظهور أمراض جديدة وارتفاع نسبة الإصابة بالأمراض الخطيرة والفتاكة التى تتطلب تدخل فورى وهذا ما ينقصنا فى منظومتنا الصحية .
وأضاف عضو مجلس النواب، أنه تقدم بطلب إحاطة لرئيس مجلس الوزراء ووزير الصحة وتم تحديد مناقشته بالجلسة العامة يوم الثلاثاء المقبل بخصوص هذا الصدد وان المنظومة فى الجمهورية ككل مترهلة ولابد من إعادة النظر إليها مر اخرى وفيما يخص طلب الإحاطة بشأن مستشفى إيتاى البارود العام التى تعانى من الإهمال، قائلا: على الرغم من أن وزير الصحة من إيتاى البارود لكن المستشفى لا يوجد بها خدمات .
ونوه "حمروشى" إلى أن هناك بعض الوحدات الصحية التى تم إغلاقها تماما وتحويلها إلى مركز لطب الأسرة وهذا يعنى عدم وجود أدنى وسائل إسعافات الأولية بها وهذا ما يعنى وجودها مثل عدمه .
النائب شريف الوردانى يطالب بتخصيص ميزانية لمستشفى السلام العام
ومن جانبه قال شريف الوردانى، عضو مجلس النواب، أن وزير الصحة لا يستجيب لمطالب النواب والتى تنصب جميعها حول النهوض بقطاع الصحة من خلال تقديم مستوى خدمة أفضل وترميم وتجديد بعض المستشفيات فى المناطق المختلفة لتحسين مستوى الخدمة .
وأشار الوردانى فى تصريحه لـ"اليوم السابع" أنه سبق وناشد وزير الصحة أثناء حضوره احد الجلسات العامة بالبرلمان حول الوضع فى مستشفى دار السلام بداية من عدم وجود أجهزة كافية لمرضى الفشل الكلوى وتردى مستوى الخدمة المقدمة للمواطنين بها ولكنه تجاهل مطلبه، معلنا أنه ولهذا تقدم بطلب إحاطة إلى المهندس شريف إسماعيل، رئيس مجلس الوزراء، ووزير الصحة فى هذا الصدد . وطالب عضو مجلس النواب، بتخصيص موازنة جديدة لمستشفى السلام لأها تخدم قطاع عريض من المصريين وفى نفس الوقت ينقصها الكثير من الأجهزة وعلى الوزارة أن تضعها ضمن خطتها الخاصة بترميم وتجديد المستشفيات التى جاءت فى بيان الحكومة .
النائب رشاد حبيب: المحاليل الطبية سعرها وصل لـ20 جنيها بعد 3 جنيهات للعبوة
وفى السياق ذاته قال محمود رشاد حبيب، عضو مجلس النواب، أنه تقدم بطلب إحاطة إلى المهندس شريف إسماعيل، رئيس مجلس الوزراء، ووزير الصحة، بسبب نقص المحاليل الطبية مما أدى إلى ارتفاع سعرها من ثلاثة جنيهات للعبوة إلى 20 جنيها وعلى الرغم من زيادة السعر فمازالت غير متوفرة بالصيدليات مما يهدد حياة المرضى .
وأوضح حبيب، فى تصريحه لـ"اليوم السابع" أن وزارة الصحة على علم بهذه الأزمة الكارثية والتى قد تكون سببا فى تعرض حياة بعض المرضى للخطر وعلى الرغم من ذلك لم تتخذ خطوات إيجابية وصريحة أو حتى تسعى لحل الأزمة، مشيرا إلى أنه سيطالب حين مناقشة طلب الاحاطة بالجلسة العامة يوم الثلاثاء المقبل بالجلسة العامة سيطالب بضرورة التصدى لهذه المشكلة .
وتابع قائلا: الوزير لم يفصح عن السبب الحقيقى للمشكلة وهل هناك شركة واحدة هى المسيطرة على صناعة المحاليل فى مصر ولماذا تم إغلاق أحد الشركات وهل تم تشكيل لجنة من الوزارة للوقوف على أسباب الغلق .

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا