بعد إعلان "السويدى" و"باشات" عدم ترشحهما لانتخابات اللجان.. من يحصد رئاسة "الصناعة والشئون الأفريقية"؟..مصطفى الجندى يعلن ترشحه على "شئون أفريقيا".. واجتماع حاسم لـ"الصناعة" للتوافق على أسماء المرشحين

بعدما أعلن كل من محمد السويدى، رئيس لجنة الصناعة بالبرلمان، وحاتم باشات رئيس لجنة الشئون الأفريقية بالمجلس، عدم ترشحهما لرئاسة اللجنتين، فى دور الانعقاد الثانى، أصبح السؤال الهام حاليا من سيحسم رئاسة كلتا اللجنتين خلال الانتخابات التى ستجرى بعد غد الاثنين.
وفى الوقت الذى سيعقد فيه لجنة الصناعة بالبرلمان، اجتماعا حاسما غدا الاثنين للتوافق على الأسماء المرشحة على رئاسة اللجنة فى الانتخابات، فيما ظهر اسم مصطفى الجندى كشخصية مرشحة بقوة فى الفوز برئاسة لجنة الشئون الافريقية بالبرلمان.
من جانبه قال محمد الزينى، وكيل لجنة الصناعة بالبرلمان، إنه لم يحسم موقفه حتى الآن بشأن الترشح على رئاسة لجنة الصناعة فى البرلمان، موضحا أن الأمر يتم دراسته مع ائتلاف دعم مصر. وأضاف لـ"اليوم السابع" أنه ملتزم بالقرار الذى سيتخذه ائتلاف دعم مصر حول المنصب الذى سيترشح على فى لجنة الصناعة بالبرلمان.
وأوضح وكيل لجنة الصناعة بالبرلمان، أن اجتماع سيجمع بينه وبين قيادات الائتلاف من أجل حسم الموقف بشأن الترشح على رئاسة اللجنة. وفى ذات السياق أكد النائب محمد بدراوى، رئيس الكتلة البرلمانية لحزب الحركة الوطنية، أن اعضاء لجنة الصناعة بالبرلمان سيعقدون، اجتماعا غدا الأحد للتوافق حول الشخصيات التى سيتم الدفع بها على رئاسة اللجنة خلال دور الانعقاد الثانى.
وأضاف رئيس الكتلة البرلمانية لحزب الحركة الوطنية، لـ"اليوم السابع" أن أعضاء اللجنة سيتوافقون على أسماء بعينها لتولى مناصب رئاسة اللجنة بجانب الوكالة بالإضافة إلى امانة سر اللجنة. وأشار إلى أنه سيحسم امره بشأن رئاسة لجنة الصناعة بعد انتهاء اجتماع اعضاء اللجنة.
وفيما يتعلق بلجنة الشئون الأفريقية، أعلن النائب مصطفى الجندى عضو لجنة الشئون الأفريقية بالبرلمان ترشحه على رئاسة اللجنة فى انتخابات اللجان النوعية المقرر بدئها يوم الاثنين المقبل، وقال فى تصريح خاص لـ"اليوم السابع"، أن أعضاء اللجنة تسود بينهم روح الأخوة، وإعلاء مصلحة الوطن والبرلمان، مضيفا أن النائب حاتم باشات رئيس لجنة الشئون الأفريقية تنازل له لرئاسة اللجنة فى الفترة المقبلة. وأضاف الجندى أن هدفه تأسيس لجنة للشئون الأفريقية بالبرلمان، لافتا إلى أنه يجب أن تكون هناك مكتبه تأسيسه فى اللجنة للشئون الأفريقية، والتعاون المستمر مع جمعية الصداقة الافريقية التى تضم 54 دولة.
وأشار الجندى إلى أن هدفه هو عدوة مصر لإفريقيا مرة أخرى، وفتح أسواق للمنتج المصرى بالدول الأفريقية. وفى نفس السياق أعلن الجندى أنه ينوى الترشح لرئاسة انتخابات البرلمان الأفريقى فى عام 2018. فيما قال اللواء صلاح عفيفى عضو لجنة الشئون الأفريقية بالبرلمان، ممثلا عن حزب حماة الوطن، أنه يدرس الترشح على منصب الوكالة بلجنة الشئون الأفريقية، مشيرا إلى أن أعضاء اللجنة اتفقوا على ترشيح مصطفى الجندى لرئاسة اللجنة، بعد تنازل النائب حاتم باشات رئيس اللجنة عن دخول الانتخابات المقبلة.
وأكد عفيفى فى تصريح لـ"اليوم السابع" أن مصطفى الجندى سيفوز بالتذكية برئاسة لجنة الشئون الإفريقية، لافتا إلى أن هناك أربعة أسماء مرشحين على منصب الوكيل وهم النائب ماجد أبو الخير وهشام مجدى بالإضافة للنائب مهدى العمدة وصلاح عفيفى. وأشار عفيفى إلى منصب أمانة السر بلجنة الشئون الإفريقية سيتنافس عليه كل من النائبة مى محمود ومنى منير.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا